الصفحة الرئيسية > الأخبار > الأولى > موريتانيا والجزائر تتجهان لطي صفحة الأزمة الدبلوماسية

موريتانيا والجزائر تتجهان لطي صفحة الأزمة الدبلوماسية

الثلاثاء 24 أيار (مايو) 2016


ذكرت امس تقارير جزائرية ان موريتانيا والجزائر تتجهان لطي صفحة الأزمة الدبلوماسية خاصة بعد زيارة زيارة مرتقبة لوزير خارجية موريتانيا إسلكو ولد أحمد إزيد بيه ، هي أول جولة يقوم بها مسؤول حكومي موريتاني منذ شهور طويلة إلى الجزائر، إثر التوتر الدبلوماسي الحساد الذي نشب بين البلدين بسبب تصريحات أحد أعضاء البعثة الجزائرية في نواكشوط.
وأعلنت الجزائر عن زيارة مبرمجة لوزير خارجية موريتانيا إسلكو ولد أحمد إزيد بيه، الذي سيحل غدا الثلاثاء بالعاصمة، حاملاً معه رسالة من رئيس الجمهورية الموريتانية محمد ولد عبد العزيز، لنظيره الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، بحسب مضمون بيان لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي. بحسب البيان فإن هذه الزيارة ستتمحور حول التحضير لاجتماع الدورة الثامنة عشرة للجنة المشتركة الكبرى الجزائرية الموريتانية، المقرر عقدها بالجزائر قبل نهاية سنة 2016.
(وكالات)

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

تدعم هذه الاستمارة اختصارات SPIP [->عنوان] {{أسود}} {مائل} <اقتباس> <برمجة> وعلامات HTML <q> <del> <ins>. لإنشاء فقرات أترك اسطر فارغة.