الصفحة الرئيسية > الأخبار > الأولى > موريتانيا تستدعي المعلمين المعارين استعداداً للعام الدراسي

موريتانيا تستدعي المعلمين المعارين استعداداً للعام الدراسي

السبت 20 أيلول (سبتمبر) 2014


أصدر رئيس الوزراء الموريتاني يحيى ولد حدمين، قراراً يقضي باستدعاء كافة المعلمين والأساتذة ممن انقطعوا عن العمل المباشر والمعارين إلى المؤسسات الحكومية، وإعادتهم إلى وزارة التعليم، وذلك في إطار التحضير للعام الدراسي الذي ينطلق متأخراً في موريتانيا.

وشدّد ولد حدمين على ضرورة تطبيق القرار فوراً، بما يضمن التحاق كافة المعنيين بأماكن عملهم، ابتداءً من العام الدراسي الجديد الذي ينطلق مع مطلع شهر أكتوبر المقبل.

ويشمل القرار المعلمين والأساتذة الذين تم تفريغهم بقرارات من الوزارات التابعين لها، ويستثني جميع المعلمين والأساتذة الذين تم تعيينهم بمرسوم صادر عن مجلس الوزراء.

إلى ذلك، طالبت نقابات التعليم الأساسي بتحسين أوضاع المدرسين المادية والمعنوية للتفرغ للأداء المهني والاستغناء عما سواه.

وأكدت النقابات خلال لقاء جمعها بوزير التعليم أن "إصلاح قطاع التعليم يبدأ بتحسين ظروف المدرسين المادية ورفع العلاوات التحفيزية".

وحثّت وزارة التعليم المدرسين والشركاء الفاعلين في العملية التربوية، على مضاعفة الجهود للعمل على رفع مستوى التلاميذ وتحسين حصيلتهم التربوية.

واعتبر وزير التعليم باعثمان أن إصلاح التعليم يبدأ من المرحلة الأساسية ولا يستقيم بدونها، مضيفاً أن التعليم الأساسي هو الركيزة والحجر الأساس للعملية التربوية، وتجب العناية به لضمان مستقبل أفضل للأجيال الصاعدة.
وأكد أن سياسة الوزارة تعتمد على التشاور والتعاون مع الفاعلين في العملية التربوية، وخلق جوٍّ تشاركيٍ فعّالٍ من أجل تفعيل الأداء المهني للمدرسين ورفع مستويات الطلبة. وأضاف الوزير الذي تم تعيينه مؤخّراً ضمن الحكومة الجديدة، أن التحضيرات جارية للتهيئة لافتتاح السنة الدراسية المقبلة لتكون سنة متميزة.

المصدر : "العربي الجديد"