الصفحة الرئيسية > الأخبار > الأولى > سفارة مصر في موريتانيا تحيي ذكرى ثورة يناير

سفارة مصر في موريتانيا تحيي ذكرى ثورة يناير

الثلاثاء 28 كانون الثاني (يناير) 2014


أحيت السفارة المصرية في نواكشوط مساء الثلاثاء بالمركز الثقافي المصري هناك الذكرى الثالثة لثورة 25 يناير.

وأكد السفير المصري في موريتانيا أحمد فاضل يعقوب أن ثورة 25 يناير، مكنت الشعب المصري العظيم من العودة لموقع الريادة الذي يليق بدور ومكانة مصر.
واعتبر يعقوب - خلال الاحتفالية التي حضرها مسؤولون موريتانيون ودبلوماسيون عرب وأجانب - أن الشعب المصري اثبت للعالم أنه يستحق أن يكون في مستوى المسؤولية، مؤكدا أن الشباب الذي خرج في 25 يناير، امتلك أدوات العصر التي أفرزتها العولمة التي نعيشها اليوم، وكان لديه حلم بأن تكون مصر في وضع أفضل اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا ولخصها في الشعارات التي صرخ بها أثناء الثورة "عيش، حرية، عدالة اجتماعية".
وأكد يعقوب أن الثورة غيرت وجه الحياة السياسية في مصر، وسمحت ببناء ديمقراطية حقيقية تحقق تطلعات الشعب، معتبرا أن هناك إصرارًا وعزيمة لدى الحكومة على المضي قدمًا لتنفيذ باقي استحقاقات خريطة الطريق من أجل تحقيق الاستقرار والتقدم واستكمال إنشاء المؤسسات الديمقراطية.
وأشار السفير إلى إصرار الحكومة على تحقيق الأمن والاستقرار في إطار القانون، وذلك بالتوازي مع تحفيز الاقتصاد.
وبدوره أكد مدير المركز الثقافي المصري في نواكشوط الدكتور خالد غريب أن يوم 25 يناير، حرك من خلاله الشعب المصري وجدان العالم.
وأشاد مسئولون موريتانيون وأكاديميون وأدباء بالدور الريادي المصري في نواكشوط واعتبر الدكتور حبيب الله ولد أحمد رئيس قسم الأدب في الجامعة الموريتانية أن هذه الاحتفالية التي تتزامن مع مرور 50 عاما على عطاء المركز الثقافي في نواكشوط، ترمز لدى الموريتانيين بكثير من الود والاحترام للدولة المصرية.
واستمع الحاضرون إلى أشعار تمجد ثورة يناير قبل متابعة فيلم قدم نماذج عن ثورة 25 يناير التي أبهر بها الشعب المصري العالم أجمع.

(أ ش أ)

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

تدعم هذه الاستمارة اختصارات SPIP [->عنوان] {{أسود}} {مائل} <اقتباس> <برمجة> وعلامات HTML <q> <del> <ins>. لإنشاء فقرات أترك اسطر فارغة.