الصفحة الرئيسية > الأخبار > سياسة > «اليسار» الموريتاني يحشد ضد الانتخابات

«اليسار» الموريتاني يحشد ضد الانتخابات

الاثنين 21 تشرين الأول (أكتوبر) 2013


دعا حزب اليسار الموريتاني اتحاد قوى التقدم المعارض جماهير الشعب الموريتاني إلى التعبئة الشاملة لرفع ما أسماه التحدي وإعادة البلاد إلى مسارها الديمقراطي "المختطف".

وقال الحزب في بيان نشره الاثنين في نواكشوط: "إن نظام الرئيس محمد ولد عبد العزيز حاول شغل الحزب بمثل هذه الانتخابات العبثية ، لكننا تمكنا بعون الله وفضل تضحيات قواعدنا الحزبية ورؤساء أقسامنا ومنتخبينا ومرشحينا من تفويت الفرصة عليه والتفرغ لمواصلة النضال من خلال الضغط السياسي بشتى الوسائل المشروعة والديمقراطية حتى ننتزع لشعبنا حقه في إقامة دولة القانون والمؤسسات والرفاهية والتقدم".

وأضاف الحزب: "إنه اتخذ قرارا صعبا بمقاطعة الانتخابات وضحى بمكاسب انتخابية كبيرة وحظوظ واعدة بالفوز"، مضيفا أن صعوبة هذ القرار تتمثل أيضا في وضعية بعض لوائح الحزب التي ترشحت في بعض الدوائر بموجب قرار اللجنة الدائمة المشروط قبل المطالبة بسحبها تطبيقا لقرار المكتب التنفيذي، وهو ما تمت الاستجابة له بشكل سريع ومدهش على وجه العموم".

وأضاف البيان: "إن سعي الحزب إلى الحفاظ على هذه المكاسب وتعزيزها في كافة ربوع الوطن كان من بين الأسباب التي جعلته يرفض أجندة النظام المفصلة على مقاسه انتخابيا، ويرفض أي تنازل بهذا الشأن".

وتستعد عشرة أحزاب موريتانية معارضة إلى رسم خارطة تعبئة ضد الانتخابات التي ستنظم في موريتانيا يوم الثالث والعشرين من نوفمبر المقبل والتي سيشارك فيها 46 تشكيلة سياسية.

(أ ش أ)