الصفحة الرئيسية > الأخبار > الأولى > سفر لوران فابيوس إلى موريتانيا (من 15 إلى 16 نيسان/ أبريل 2013)

سفر لوران فابيوس إلى موريتانيا (من 15 إلى 16 نيسان/ أبريل 2013)

السبت 13 نيسان (أبريل) 2013


تصريح الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية فيليب لاليو

يتوجه وزير الشؤون الخارجية السيد لوران فابيوس إلى نواقشوط في 15 و 16 نيسان/أبريل 2013.

سيخصص اليوم الأول للعلاقات الثنائية. وسيكون فرصة للوزير للتحدث إلى رئيس الجمهورية الاسلامية الموريتانية، السيد محمد ولد عبد العزيز، وكذلك إلى الوزير الموريتاني للشؤون الخارجية والتعاون السيد حمادي ولد بابا ولد حمادي، حول مواضيع ذات إهتمام مشترك وهي الأمن الإقليمي وأزمة مالي والتنمية.

وسيوقع الوزير ونظيره الموريتاني، خلال هذه الزيارة، على وثيقة إطار للشراكة تشمل فترة 2013 ـ 2015.

وتتمحور حول مساندة التنمية المستدامة و الحوكمة والتنمية والتعاون العلمي والثقافي.

كما سيوقع الوزير ووزير الاقتصاد والتنمية الموريتاني على أربع اتفاقيات تمويل من الوكالة الفرنسية للتنمية.

وتتعلق بثلاثة مشاريع أساسية لدعم اللامركزية والتأهيل التقني والمهني، وبناء محطة مختلطة حرارية ـ شمسية.

وسيخصص وزير الشؤون الخارجية السيد لوران فابيوس يوم 16 نيسان/أبريل للاجتماع العاشر لوزراء خارجية الحوار في المنطقة الغربية من البحر الأبيض المتوسط المعروف بـ 5+5.

ويسمح هذا الاجتماع، الذي ينظم كل سنة، للبلدان العشرة المنتمية لهذا المحفل التشاوري ( من شمال المتوسط: إيطاليا واسبانيا والبرتغال ومالطة فضلا عن فرنسا؛ ومن الجنوب: موريتانيا والجزائر وتونس وليبيا) بإجراء تبادل للأفكار حول المسائل السياسية الكبرى التي تتعلق بهم بشكل جماعي، كالأمن في منطقة دول الساحل، والأزمة السورية، وعملية السلام في الشرق الأوسط.

وسيتم في هذه المناسبة درس مشاريع التعاون الكبرى ذات الاهتمام المشترك وتشجيعها، وذلك بالتنسيق الوثيق مع المفوضية الأوروبية واتحاد المغرب العربي والاتحاد من أجل المتوسط، الممثلين بصفتهم مراقبين في مختلف اجتماعات 5+5.

ثم ستعمل الاجتماعات على مستوى الوزارات التقنية على تنفيذ هذه المشاريع في مختلف ميادين اهتمام المجموعة: الدفاع والأمن والتربية والتعليم العالي والأمن الغذائي.

ولقد بدا حوار 5+5، منذ قمة رؤساء الدول والحكومات الأعضاء في 5+5 التي عقدت في مالطة في 5 و6 تشرين الأول/ أوكتوبر2012، كمنتدى حوار وتعاون لابد منه من أجل تنفيذ ما يسمى " متوسط المشاريع" في المنطقة الغربية من البحر الأبيض المتوسط، الذي يمثل محوراً ذا أولوية في ديبلوماسيتنا.

المصدر : وزارة الشؤون الخارجية الفرنسية

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

تدعم هذه الاستمارة اختصارات SPIP [->عنوان] {{أسود}} {مائل} <اقتباس> <برمجة> وعلامات HTML <q> <del> <ins>. لإنشاء فقرات أترك اسطر فارغة.