رئيس الجمهورية يستقبل المنسحبين من مبادرة « إيرا »

رئيس الجمهورية يستقبل المنسحبين من مبادرة « إيرا »

الخميس 16 شباط (فبراير) 2012 الساعة 14:42

نواكشوط (و م ا) — استقبل رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز صباح اليوم الخميس بالقصر الرئاسي في نواكشوط المنسحبين من مبادرة انبعاث الحركة الانعتاقية « إيرا » برئاسة أمينها العام السابق السيد الحسين الحسن جينغ.
وأكد الامين العام السابق للحركة في تصريح للوكالة الموريتانية للانباء بعد المقابلة أن انسحاب هذه المجموعة من حركة « إيرا » يأتي بعد انحراف قيادة الحركة عن المبادئ التي أنشئت من أجلها كمنظمة غير حكومية تعنى بمحاربة الاسترقاق بعيدا عن التوظيف السياسي والمكاسب الفردية.

وأضاف أن هذه المجموعة لن تتخلى عن الاهداف التي ناضلت من أجلها وستواصل مسيرتها منفتحة أمام الحوار والاستماع إلى كل ما يفيد في كنف الشفافية والمصارحة.

وأوضح أنهم قرروا وضع آلية أخرى تقوم على أسس جديدة بنفس الاهداف والعمل مع الجميع والاستماع إلى مختلف المشاكل والمبادرة إلى إيجاد حلول لها.

وقال في هذا الإطار « حظينا بلقاء رئيس الجمهورية ونحن سعداء بذلك وطرحنا عليه المشاكل ومبررات انسحابنا ».
ووجه السيد الحسن الحسين جينغ نداء إلى اخوته وأخواته الذين لم ينسحبوا بعد إلى الالتحاق بهذه المبادرة الجديدة من أجل مواجهة المشاكل التي تعانيها الحركة الانعتاقية عبر الحوار والمصارحة.

وجرت المقابلة بحضور السيد اسلكو ولد احمد ازيدبيه، مدير ديوان رئيس الجمهورية.


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م