النحوي : علاج الظواهر السلبية عند الشباب بتحديد دورهم في طموحات التغيير

النحوي : علاج الظواهر السلبية عند الشباب بتحديد دورهم في طموحات التغيير

الجمعة 3 شباط (فبراير) 2012 الساعة 10:57

انطلقت في العاصمة الموريتانية نواكشوط أعمال الندوة « 24 » التي ينظمها التجمع الثقافي الإسلامي بالتعاون مع المنظمة الإسلامية للتربية والثقافة والعلوم، حول دور الشباب المسلم بين تطلعات التغيير ومقتضيات الترشيد، وقد حضرها علماء وفقهاء ووزراء من عدة دول عربية إحياء لذكرى « مولد النبي صلي الله عليه وسلم » .
ودعا الفقهاء والعلماء المشاركين في الندوة، الأمة العربية والإسلامية، إلى وضع تصورات بإجماع منهم تكون الحصن المنيع للأمة، وضمانًا لوحدتها في وجه التحديات التي تمر بها، وكذلك دعوا إلى تغيير المناهج الدراسية الحالية، حتى يتمكن شباب الأمة من الارتباط بأصالته ودينه.

كما وجه المجتمعون نداء إلى السياسيين وصناع القرار، للقيام بدورهم في التصدي للأمور السلبية والأحداث التي تمر بها الأمة الإسلامية.

وطالب رئيس التجمع الإسلامي الموريتاني، محمد الحافظ النحوي، العلماء والفقهاء بالمساهمة في توحيد الأمة الإسلامية ونشر العلم والمعرفة والتسامح في أرجاء المعمورة كافة، مؤكدًا أنه يجب السعي إلى علاج الظواهر السلبية عند الشباب من خلال تحديد دور الشباب في طموحات التغيير، وذلك من خلال السير على نهج النبي « صلى الله عليه وسلم » وصحابته رضوان الله عليهم، من أجل خلق جيل من المحبة الراسخة للمصطفى.

كما اعتبر وزير الشؤون الإسلامية والتعليم، أحمد ولد النيني، أن مضامين ندوة نواكشوط تنسجم مع المقاصد السياسية للرئيس محمد ولد عبد العزيز، الذي يعمل على النهوض بالمجتمع عمومًا والشباب خصوصًا، مضيفًا أن الشباب هم عماد المجتمع وهو الفاعل في عملية البناء، حيث لا يمكن لأية تنمية سليمة أن تنجح من دون الشباب، وهذا ما يقتضي من الشباب مزيدًا من الاستقامة في الفكر، وقال ولد النيني « إننا نعول على دوركم في دعم رؤيتنا الفكرية الهادفة إلى تثقيف الشباب وجعله يساهم بقوة في تبني وترسيخ فكر الوسطية والاعتدال والسهر على الأمن والاستقرار ».

وأشار وزير الشؤون الإسلامية الليبي، الدكتور حمزة بوفارس بن ببكر، إلى واقع الإسلام والدعوة في ليبيا، مقارنًا بين وضعهم في عهد النظام السابق ومحاولات البناء الجديدة، ومثمنا مثل هذه اللقاءات بين العلماء، قائلاً" إن العلماء الليبيين كانوا محرومين منها طوال أربعين سنة مضت، كما لا تزال أعمال الندوة العلمية متواصلة إلى يوم الجمعة".

المصدر : «العرب اليوم»


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م