المعتصم القذافي في ساعاته الأخيرة.. الثوار وعدوه بالعلاج ثم قتلوه

المعتصم القذافي في ساعاته الأخيرة.. الثوار وعدوه بالعلاج ثم قتلوه

الاثنين 24 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 الساعة 18:41

دبي - غادة شكري - العربية

أظهر تسجيل فيديو للمعتصم بالله القذافي تفاصيل الساعات الأخيرة من حياته بعد وقوعه في أيدي الثوار، حيث وعدوه بعلاج جروحه النازفة ثم قتلوه، وقال أحد الثوار للمعتصم بنبرة ساخرة: « أنت مصاب.. تو نعالجوك يابابا.. توا نعالجوك »، فرد المعتصم وهو يتفحص إصابات كتفه وذراعه: « كلها أوسمة ».

Flash Video - 8.1 ميغابايت
المعتصم
الثوار وعدوه بالعلاج ثم قتلوه

ووجّه أحد الثوار للمعتصم حديثاً قائلاً: « اشرب يا معتصم معمر القذافي اشرب.. راحت عليك أيام النعم.. الله الله يا دنيا.. الله أكبر ولله الحمد، هذا المعتصم القذافي موجود في المنطقة الصناعية الثانية على طريق سرت ».

وتوعّد أحد الثوار المعتصم بنشر هذا التسجيل عبر الإنترنت قائلاً: « في النت توا الدنيا بتتفرج عليك ».

ثم اقترب رجل يحمل هاتفاً محمولاً في يده خلال مقطع الفيديو محاولاً أن يصور المعتصم وهو يتحدث قائلاً: « اتكلم في رسالة مهمة.. اتكلم فلم يجبه المعتصم »، ثم احتد عليه الرجل مهدداً إياه لكنه رفض الحديث قائلاً: « أنتم صغار.. شو اسمك أنت؟ »، فانهال عليه الرجال الأربعة بالإهانات والتهديدات.

ثم استسمحهم المعتصم أن يغير ملابسه الملطخة بالدماء، حيث كان يرتدي فانلة داخلية بيضاء تغطيها الدماء وسروالاً عسكرياً به بعض بقع الدم.

وبعد أن خلع المعتصم سترته العسكرية فور دخوله إلى الغرفة التي كانت خالية إلا من بعض الوسائد بدا المعتصم جالساً وتبدو عليه مظاهر الإعياء الشديد وكان حافي القدمين.

وفي نهاية التسجيل قام المعتصم برفع سرواله إلى ما فوق ركبته كى يتفقد بعض آثار الجروح.


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م