محلل سياسي : الإسلاميون الموريتانيون يخططون لشيء ما بشأن الإطاحة بالنظام

محلل سياسي : الإسلاميون الموريتانيون يخططون لشيء ما بشأن الإطاحة بالنظام

الثلاثاء 17 كانون الثاني (يناير) 2012 الساعة 12:41

نواكشوط (موري ميديا) — في مقابلة مع صحيفة الخبز الجزائرية قال المحلل السياسي محمد ولد لولي أن «قناة الجزيرة لم تغط كما ينبغي تحركات المعارضة» وأن الإسلاميين في موريتانيا يشعرون «بأنهم دون المستوى مقارنة بالإسلاميين في الجزائر وفي تونس والمغرب»، و لذلك فهم «يخططون لشيء ما بشأن الإطاحة بالنظام»، والسبب حسب ولد لولي هو أنهم في آخر انتخابات رئاسية «لم يحصلوا سوى على 4 في المئة من الأصوات».

مقابلة المحلل السياسي محمد ولد لولي مع صحيفة الخبز الجزائرية :

الأمير القطري نفى في تونس (حسب تسريبات إعلامية) وجود أزمة مع الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبد العزيز، في حين أن الكثير من وسائل الإعلام تتحدث عن فتور في العلاقات بين البلدين، فما حقيقة ذلك؟

كل ما أوردته وسائل الإعلام مبناه أن التلفزيون الموريتاني لم يعرض حفل وداع الأمير القطري عند مغادرته مطار نواقشط، وهذا ما أفاض الكأس وفسر على أنه توتر في العلاقات بين البلدين. وبعد ذلك بيومين خرج السفير القطري في موريتانيا ببيان يؤكد فيه أن عدم توديع الرئيس الموريتاني لأمير قطر عادي جدا، لأن ذلك كان متضمنا في بروتوكول وبرنامج الزيارة. وهذا ما أكدته لنا بعض الشخصيات التي كانت في حفل الاستقبال واستلمت دعوات لم تتضمن حضور العودة إلى المطار للمشاركة في حفل الوداع. كما أن بعض المتتبعين للشأن الموريتاني يؤكدون أنه ليس في مصلحة موريتانيا أن تعادي قطر، خاصة في هذه المرحلة، خاصة وأن الأمير القطري، حمد بن خليفة آل ثاني، وقع مع الرئيس الموريتاني 13 اتفاقية في مختلف المجالات.

ولكن لماذا قامت السلطات الموريتانية بغلق مركز تأهيل اجتماعي تموله زوجة أمير قطر بعد نحو 10 أيام من تلك الزيارة؟

غلق مركز التأهيل الاجتماعي التابع للمؤسسة القطرية الموريتانية للتنمية الاجتماعية يشير إلى أن هناك أزمة بين البلدين، وهذا ما يستند إليه أصحاب فرضية توتر العلاقة بين الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبد العزيز، والأمير حمد بن خليفة، واحتمال أن يكون هذا الأخير نصح الرئيس الموريتاني بإجراء إصلاحات، ما أغضب الرئيس الموريتاني، كما تداولت ذلك عدة وسائل إعلام.

وكيف تقيمون تغطية شبكة ’’الجزيرة’’ القطرية لتهديدات المعارضة الموريتانية بإسقاط النظام على الطريقة التونسية؟

قناة ’’الجزيرة’’ لم تغط كما ينبغي تحركات المعارضة الموريتانية، والإسلاميون في موريتانيا يشعرون بأنهم دون المستوى مقارنة بالإسلاميين في الجزائر وفي تونس والمغرب، لذلك هم يخططون لشيء ما بشأن الإطاحة بالنظام، لأنهم في آخر انتخابات رئاسية شارك فيها جميل منصور، رئيس حزب تواصل الإسلامي، لم يحصل سوى على 4 في المئة من الأصوات، كما أن حزبهم الوحيد ذا المرجعية الإخوانية ليس له سوى 3 مقاعد من أصل 100 مقعد.

ما هي أسباب تأجيل الانتخابات التشريعية بالرغم من أن البرلمان الحالي انتهت عهدته منذ أشهر؟

البرلمان انتهت صلاحيته منذ 4 أشهر بعد أن استكمل خمس سنوات وهي مدة عهدته، والحكومة بررت هذا التأجيل بكونها تسلمت طلبا من المعارضة بتأجيل الانتخابات إلى غاية الانتهاء من الإحصاء العام للسكان الذي لن يستكمل إلا في .2013


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م