طبيب يؤكد أن «ضغط الدم» أودى بحياة الكثير من الموريتانيين

طبيب يؤكد أن «ضغط الدم» أودى بحياة الكثير من الموريتانيين

الأحد 23 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 الساعة 10:38

أكد الدكتور محمد ولد جدو في مؤتمر للهيئة الموريتانية لأمراض القلب التي يرأسها، أن مرض ارتفاع "ضغط الدم" يكاد ان يكون السبب الأول للوفيات ليس فقط في موريتانيا بل في العالم، مضيفا إن الهيئة سيرت قوافل علاجية إلى ولايات الداخل من أجل تقريب الخدمات الصحية من المواطن حيث قامت بإجراء أكثر من 1500استشارة طبية
وكان المؤتمر تحت شعار"ارتفاع ضغط الدم الشرياني يهدف المؤتمرون من خلاله الي إعداد مقاربة ناجعة لمكافحة المضاعفات ذات الصلة بأمراض القلب في موريتانيا.

ويشارك في المؤتمر اكثر من 80 مشاركا من الأخصائيين والأساتذة في الطب والفنيين الموريتانيين ونظرائهم من المغرب والسينغال، حيث قدموا عروضا حول أمراض القلب والأوعية وأخرى ذات صلة بارتفاع ضغط الدم الشرياني.
ويرى بعض المراقبين أن تزايد الإصابة بضغط الدم يرتبط بالنظام الغذائي التقليدي في موريتانيا،الذي يعتمد على منتوجات الألبان واللحوم، كما أن متطلبات العيش في المدينة وما قد ينجر عنها من ضغوط وإهمال للرياضة واستهلاك للمعلبات والمواد الغذائية مجهولة المصدر كلها عوامل قد تقف وراء تزايد الإصابة بهذا المرض الصامت.

ومن جانبه، تعهد وزير الصحة الموريتاني با حسينو بأن وزارته لن تدخر جهدا في تقديم المساعدة والدعم لهذا النوع من المنظمات، مستشهدا بإنشاء مركز لأمراض القلب والشرايين والدم كدليل على "الاهتمام" الذي توليه الحكومة لمثل هذا النوع من الأنشطة.


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م