السنغال : اختتام فعاليات الملتقى العلمي العالمي للتصوف

السنغال : اختتام فعاليات الملتقى العلمي العالمي للتصوف

الاثنين 26 كانون الأول (ديسمبر) 2011 الساعة 14:08

داكار (موري ميديا) — انتهت اليوم فعاليات الملتقى العلمي العالمي المنظم بمناسبة الاحتفاء السنوي بذكرى خروج الشيخ أحمد بمب رحمه الله إلى المنفى «مغال Magal».

وقد تمت دعوة باحثين كبار ومتخصصين لتبادل الآراء حول ما يمكن لتعاليم التصوف بشكل عام والمريدية بشكل خاص أن تقدمه للبشرية في أزماتها المختلفة (الأخلاقية والسياسية والاقتصادية والبيئية).

واستمر الملتقى ثلاثة أيام تنظمت خلالها مجموعة من الجلسات، وتم في كل جلسة تقديم عرضين أوثلاثة عروض تعقبتها مناقشات.

وكان من بين أهداف الملتقى :

- توضيح الأصول الإسلامية للتصوف ومميزاته بصفته منهجا خاصا في التربية الروحية
- إظهار دور التصوف في نشر الإسلام في إفريقيا
- إبراز دور الطرق الصوفية بشكل عام والمريدية بشكل خاص في تنمية المجتمع واستقراره
- مراجعة القيم الإسلامية للتصوف بصفة عامة والمريدية بصفة خاصة
- استكشاف الحلول التي يمكن لتعاليم الشيخ أحمد بمب أن تقدمها تجاه أزمات العالم المعاصر
- تشخيص الانحرافات التي من شأنها أن تعرقل حيوية التصوف


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م