بيرام ولد اعبيد يتسلم جائزة «فايمار» وينتقد «تكريس هيمنة الأقلية الديمغرافية» — صور

بيرام ولد اعبيد يتسلم جائزة «فايمار» وينتقد «تكريس هيمنة الأقلية الديمغرافية» — صور

الأحد 11 كانون الأول (ديسمبر) 2011 الساعة 12:24

نواكشوط (موري ميديا) — خلال حفل تسليمه جائزة مدينة «فايمار» (Weimar) الألمانية لحقوق الإنسان، قال بيرام ولد الداه ولد اعبيد في خطابه أن هدف حركته هو «مواجهة الكتلة التاريخية التي يناقِـش في إطارها العرق العربي-البربري تقاسم الامتيازات بين الإقطاعيات العقارية ورأس المال الوطني الخاص وشبكة التفاهمات القبلية في هرم الإدارة».

وأتهم بيرام ولد اعبيد القوات المسلحة وقوات الأمن بأنها «تعمل على تكريس ديمومة هذا النمط لصالح الأقلية الديمغرافية [أي العربية، ملاحظة للمحرر]».

وقال بيرام ولد اعبيد إن «شبح الهيمنة» يرغمهم على «الحذر المضاعف على كل الجبهات التي تمارس عليها سلطات الدولة». وذكر من ضمن هذه «الجبهات»، القضاة الذين وصفهم ب«المرتشين»، والعساكر «الجلادون: قتلة الزنوج»، ورئيس الدولة «الانقلابي»، ورجال الدين «المتمالئون تاريخيا وحاليا في معضل العبودية».

كما قال ولد اعبيد إن «حرية الضمير مرهونة في موريتانيا بالحكم بالإعدام، والحياد عن النسخة المحلية من المذهب المالكي المعتمدة رسميا والمشرعة للعبودية والعنف و عدم المساوات يعتبر ردة لا تغتفر».

وفي ختام كلامه طالب بيرام ولد الده ولد اعبيد الأوربيين ب«الالتحاق بحملته المدنية»، وذالك للضغط علي الشركاء الأجانب لمورتانيا من أجل أن «يشترطوا تمويلاتهم بتقـيـّـد موريتانيا بالمبادئ التي تشكل مرجعية في مجال حماية الأشخاص».

JPEG - 31.8 كيلوبايت
JPEG - 51.1 كيلوبايت
JPEG - 44 كيلوبايت
JPEG - 40.7 كيلوبايت

نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2019 م