إسماعيل ولد الشيخ سيديا رئيساً للحكومة الجديدة في موريتانيا

إسماعيل ولد الشيخ سيديا رئيساً للحكومة الجديدة في موريتانيا

الأربعاء 7 آب (أغسطس) 2019 الساعة 21:35

كلّف الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، الوزير السابق إسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا، تشكيل حكومة جديدة، بحسب ما جاء في مرسوم رئاسي. ويخلف بذلك ولد الشيخ سيديا (58 عاماً) محمد سالم ولد البشير الذي قدّم استقالة حكومته أول من أمس السبت، وفقاً لتقليد سياسي يتكرر بعد تنصيب رئيس جديد. وقال الرئيس المكلّف في أول تصريح له بعد تكليفه بهذه المهمة «لقد كلّفني الرئيس تشكيل حكومة تتميّز بالكفاءة العالية مراعاة منه لجسامة التحديات ونبل الأهداف». وأضاف بحسب ما نقلت عنه وسائل الإعلام الموريتانية «سأشرع في تجسيد رؤية الرئيس محمد ولد الغزواني وبرنامجه الانتخابي المتكامل».

وسبق أن تولّى ولد الشيخ سيديا، المهندس المدني، وزارتي الإسكان والعمران، والتكوين المهني وتقنيات الإعلام خلال الفترة بين عامي 2009 و2014. كما أشرف على مشروع انطلاق المنطقة الحرة في مدينة نواذيبو ثاني أكبر مدن البلاد وعاصمتها الاقتصادية وكلّف برئاسة سلطة تنظيم المنطقة، وعمل خبيراً دولياً في باريس بعد عزله بشكل مفاجئ من منصبه. وتزامناً مع تكليف ولد الشيخ سيديا بتشكيل الحكومة الجديدة عين الرئيس ولد الغزواني وزير الداخلية الأسبق والسفير الحالي في باماكو محمد أحمد ولد محمد الأمين مديرا لديوانه.

وبعد أن تسلّم قيادة البلاد طيلة 11 عاماً سلّم الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز مقاليد السلطة إلى الجنرال المتقاعد محمد ولد الشيخ الغزواني الذي فاز بالانتخابات الرئاسية التي جرت في 22 من يونيو (حزيران) الماضي.

وأجرى مقربون من الرئيس الجديد اجتماعات مع أحزاب في المعارضة وأحد مرشحيها في الانتخابات، دون الإعلان عن نتائج الحوار غير الرسمي والمستمر في جلسات منفصلة وغير ومتواصلة، حسب مصادر حزبية. وثمّن معارضون موريتانيون النبرة التصالحية في خطاب الرئيس ولد الشيخ الغزواني خلال حفل تنصيبه. وأعلنت رئاسة الجمهورية تعيين محمد أحمد ولد محمد لأمين، مديراً لديوان رئيس الجمهورية.

من جهته، غادر الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز موريتانيا، يوم الجمعة، بعد تسليمه السلطة ظهر الخميس لخليفته في تداول سلمي ودستوري على السلطة نادر في بلد اشتهر بالانقلابات. ونقل عن شهود عيان قولهم إن ولد عبد العزيز سافر في رحلة عادية لإحدى شركات الطيران. وقالت مصادر متطابقة إن وجهته تركيا، وأنه يريد قضاء فترة للاستجمام والراحة في إسطنبول مع أفراد من عائلته.

على صعيد آخر، أطلقت الإدارة العامة للخزانة والمحاسبة العمومية أمس نظام معلومات جديداً للخزانة العامة حمل اسم «الأرقم»، وبدأت الخزانة في مرحلة تجريبية لهذا النظام، وفق ما أوضحت مصادر إعلامية موريتانية. وتم تطوير النظام الجديد المصمم حول قاعدة بيانات مركزية تتميز بوضوح بيانات التسيير عن تلك المتعلقة بنظام المحاسبة. ووفقا للنظام الجديد فإن البيانات التي يتم إنتاجها على مستوى عمليات التسيير ستتواصل مع نظام المحاسبة كما لو كانت جزءاً من نظام آخر. وسيمكن نظام المعلومات الجديد جميع المراكز المحاسبية في الداخل والخارج من تنفيذ عملياتها في الوقت الفعلي على النظام.

كما سيمكن هذا التطبيق من إنتاج تقارير في الوقت الحقيقي أكثر ثراءً وموثوقية تهدف إلى تحسين تسيير المالية العامة وتزويد البرلمان والمواطنين بكافة المعلومات المتعلقة بتنفيذ ميزانيات الدولة والجماعات المحلية، وهو ما سيساهم في تعزيز الشفافية في عمل الحكومة الجديدة. وأشرف على إطلاق النظام الجديد الوزير المنتدب لدى وزير الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية محمد ولد كمبو، وتابع عرضاً حوله، وأثنى على مستوى الإنجاز فيه، مذكراً بأن الإصلاح يشكل عملية طويلة المدى، ذات تحديات كبيرة وقيود حقيقية تجب مواجهتها لضمان النجاح.

المصدر : «الشرق الأوسط»


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2019 م