موريتانيا تؤكد خلو سجونها من أصحاب الرأي

موريتانيا تؤكد خلو سجونها من أصحاب الرأي

السبت 10 كانون الأول (ديسمبر) 2011 الساعة 19:18

قال محمد عبد الله ولد خطره مفوض حقوق الإنسان والعمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع المدني إن سجون بلاده خالية تماما ممن أسماهم ب « سجناء الرأي والمدافعين عن حقوق الإنسان ».

وقال ولد خطره في خطاب ألقاه الجمعة، بمناسبة تخليد اليوم العالمي لحقوق الإنسان إن موريتانيا قطعت خطوات هامة في مجال حقوق الإنسان تجلت في انطلاقة حل ملف الإرث الإنساني وخلق آليات للقضاء على بقايا آثار الاسترقاق وهي جهود ـ يضيف ولد خطره ـ ثمنتها المنظومة الدولية".

وأضاف ولد خطره أن الحكومة الموريتانية تسهر على تنفيذ سياسات تهدف إلى تعزيز حقوق الإنسان والحريات العامة والفردية، مشيرا إلى أن حرية الصحافة شهدت في الآونة الأخيرة تطورا ملحوظا تجلى في غياب المصادرة والتعتيم وتحرير الفضاء السمعي البصري".

وخلص ولد خطره إلى القول أنه بخصوص « مجال الحقوق الاقتصادية والاجتماعية في موريتانيا فان مجالات الصحة والتعليم والتكوين المهني وترقية وحماية حقوق المرأة والطفل والأشخاص ذوي الإعاقة، شهد اهتماما ورعاية خاصة من قبل الحكومة.

وقال مفوض حقوق الإنسان إن قطاع القضاء تم تفعيله من خلال التحسين من ظروف العاملين فيه، وكذا التحسين من الظروف المعيشية لنزلاء السجون، وإصدار عفو في عدة مناسبات في لفتة إنسانية من الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز تجاه سجناء الحق العام وذويهم ».

رؤية


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2019 م