تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي ينفى مسؤوليته عن اختطاف الإسبانيين والإيطالية

تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي ينفى مسؤوليته عن اختطاف الإسبانيين والإيطالية

الخميس 8 كانون الأول (ديسمبر) 2011 الساعة 20:01

نواكشوط (موري ميديا) — أفادت وكالة نواكشوط للأنباء أن تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي نفى مسؤوليته عن اختطاف إسبانيين وإيطالية من مخيمات اللاجئين الصحراويين قرب تيندوف جنوب الجزائر. وقال التنظيم في البيان الذي أرسله إلى وكالة نواكشوط للأنباء، إنه ينفي مسؤوليته عن تلك العملية التي اختطف فيها الرعايا الغربيون الثلاثة. وأكد البيان أن التنظيم هو من يقف وراء عمليتي الاختطاف الأخيرتين في مالي، مؤكدا أنه أراد توجيه رسالة إلى السلطات المالية بالانتقام من اعتقالها لعدد من عناصره، بينهم محمد الأمين ولد امبالة، الذي سلمته مالي إلى السلطات الموريتانية.


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م