موريتانيا تتهم حقوقيين أمريكيين بخرق القوانين

موريتانيا تتهم حقوقيين أمريكيين بخرق القوانين

الثلاثاء 12 أيلول (سبتمبر) 2017 الساعة 15:31

قالت الحكومة الموريتانية إن الحقوقيين الأمريكيين الذين أبعدوا مساء الجمعة من مطار العاصمة كانوا يخططون للعمل ضد قوانين البلاد .

وأوضح الناطق الرسمي باسم الحكومة وزير الثقافة محمد الأمين ولد الشيخ، للصحفيين أمس الأحد، أن الحكومة أبلغت السفارة الأمريكية أن تأشيرات الدخول لم تمنح للأمريكيين بعد الاطلاع من السفارة على برنامج زيارتهم حيث أنه يتعارض مع القوانين الموريتانية.

وأضاف أن « برنامج الزيارة لم يتم التشاور بشأنه مع السلطات الموريتانية كما جرت العادة وأن لقاءات الأمريكيين تقتصر على أطراف منتقاة بعناية وتعمل وفق أجندة خاصة ».

وكانت سلطات مطار نواكشوط الدولي « أم التونسي » قد أبعدت حقوقيين أمريكيين كانوا يعتزمون دخول البلاد والقيام بزيارة للمنظمة الحقوقية الموريتانية « نجدة العبيد ».

يذكر أن موريتانيا ألغت الرق في عام 1981 وجرمت ممارسته بعدة قوانين رادعة وصارمة.

وأشار الوزير إلى أن « برنامج الرق يعني جميع الموريتانيين ويجب أن يشاركوا جميعا في اي نقاش بشأنه لأن قوانين موريتانيا تحظر الطائفية والشرائحية والاثنية وتحث على الوحدة والتآلف والتضامن بين جميع المكونات الوطنية لذا رفضنا استقبال الوفد الأمريكي » .

وتنفي الحكومة الموريتانية وجود ممارسة الرق وتقول إن آثاره ما تزال قائمة أبزرها الفقر والأمية بينما تقول « نجدة العبيد » إن العبودية ما تزال ممارسة، وتتهم الحكومة منظمات حقوقية بـ"المتاجرة" بقضية الرق.

المصدر : هسبريس (المغرب)


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م