وزير الخارجية : الضمير الموريتاني تألم كثيرا من أحداث 1989 وإبعاد عشرات الآلاف من الموريتانيين

وزير الخارجية : الضمير الموريتاني تألم كثيرا من أحداث 1989 وإبعاد عشرات الآلاف من الموريتانيين

الأربعاء 7 كانون الأول (ديسمبر) 2011 الساعة 18:41

نواكشوط (موري ميديا) — خلال الاجتماع الوزاري المنعقد في جنيف والمخلد للذكرى الستين للاتفاقية المتعلقة بالنظام الأساسي لشؤون اللاجئين، قال وزير الخارجية الموريتاني حمادي ولد حمادي أن «الضمير الموريتاني تألم كثيرا من الأحداث المؤسفة التي وقعت على ضفة نهر السنغال سنة 1989 ، التي نتج عنها إبعاد عشرات الآلاف من الموريتانيين إلى السنغال». وأضاف الوزير أن السلطات الموريتانية بعد انتخابات 2007 «أعطت الأولوية لعودة المبعدين إلى السنغال بهدف إرساء مصالحة موريتانيا مع نفسها وتعزيز وحدتها الوطنية وانسجام نسيجها الاجتماعي».

وللذكر فقد تم إبعاد عشارات الآلاف من الموريتانيين إلى السنغال في أحداث 1989 و 1990-1991 أيام حكم الرئيس السابق معاوية ولد سيدي أحمد الطايع (2005-1984).


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2018 م