موريتانيا: الاستفتاء على الدستور الصيف المقبل والمعارضة متمسكة برفض التعديلات

موريتانيا: الاستفتاء على الدستور الصيف المقبل والمعارضة متمسكة برفض التعديلات

الأحد 16 نيسان (أبريل) 2017 الساعة 18:37

أعلن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، ان الاستفتاء الشعبي على التعديلات الدستورية سينظم في غضون أشهر قليلة، مرجحاً أنه سينظم مع نهاية الصيف المقبل، جاء ذلك في مقابلة له مع إذاعة فرنسا الدولية، تم بثها أمس.
ولفت ولد عبد العزيز في مقابلته مع الإذاعة الفرنسية إلى أنه ماضٍ نحو عرض التعديلات الدستورية على الاستفتاء الشعبي رغم رفضها من طرف مجلس الشيوخ.
وحول مضامين التعديلات الدستورية، وإن كان من المحتمل أن تجري تعديلات جديدة قبل 2019 من ضمنها عدد المأموريات الرئاسية، قال ولد عبد العزيز: «الآن لدينا هذه الملفات وهي المطروحة على الطاولة».
وأشار ولد عبد العزيز إلى أنه «ينتظر 2019 من أجل احترام الدستور»، مؤكداً أنه يفكر في مرشح لدعمه ولكنه قال: «من هنا وحتى 2019 سنفكر في كل هذا، ونحن الآن في عام 2017، وعلى كل حال فإن الدستور سيتم احترامه وذلك هو المهم»، وفق تعبيره.
ومن جهته قال الرئيس الدوري للمنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة أكبر تحالف لأحزاب المعارضة بموريتانيا محمد جميل ولد المنصور، إن التعديلات الدستورية التي يعتزم الرئيس ولد عبد العزيز عرضها على الاستفتاء الشعبي، مرفوضة مصدرا ومسارا ومآلات.
ولفت في ختام ندوة نظمها المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة مساء أمس الأول إلى أن هذه التعديلات مرفوضة في مضامينها «لأنها تمس ببعض مقدسات موريتانيا مثل العلم والنشيد».كما أنها مرفوضة في مسارها «لأنها اتخذت مسارا غير قانوني ولا دستوري» ومرفوضة في مآلاتها لأنها «تمس وحدة البلد واستقراره» بحسب تعبيره.

المصدر : عمان ـ محمد ولد شينا


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م