طلاب موريتانيا المبتعثون يطالبون بالمنح الجامعية

طلاب موريتانيا المبتعثون يطالبون بالمنح الجامعية

السبت 1 نيسان (أبريل) 2017 الساعة 16:01

بدأ الطلاب الموريتانيون في الجزائر وتونس اعتصامين أمام سفارتي بلادهم للمطالبة بصرف منحهم الدراسية المتأخرة، في حين تنفي وزارة التعليم العالي الموريتانية أي تأخير في صرف منح الطلاب المبتعثين على حساب الدولة.
وشهدت العاصمة نواكشوط، مظاهرة طلابية منددة بما سماه الطلاب « تجاهل الوزارة لمعاناة المبتعثين في الجزائر وتونس، بعد تدهور صحة بعض الطلبة المضربين عن الطعام أمام مقر السفارة الموريتانية في الجزائر ».

وقال اتحاد طلبة موريتانيا إن « حياة الطلاب الموريتانيين المضربين عن الطعام في الجزائر أصبحت معرضة للخطر، وأن حالات إغماء ظهرت في صفوفهم، ما ينذر بتفاقم أوضاعهم في الأيام المقبلة ».

وندد الاتحاد، في بيان أمس الخميس، بما وصفه بـ"قمع الشرطة الموريتانية للمهرجان الذي نظمه الطلبة أمام مقر وزارة التعليم العالي تضامنا مع الطلبة المضربين في الجزائر وتونس"، وحمل وزير التعليم العالي « مسؤولية ما يتعرض له الطلاب في الخارج من قمع جسدي ومعنوي يجعل حياتهم في خطر ».

وكانت السفارة الموريتانية في الجزائر، استدعت قوات الأمن لفض اعتصام الطلبة، ما أدى إلى وقوع إصابات، حسب مصادر طلابية. ولا زال عشرات الطلبة الموريتانيين يعتصمون أمام مقر السفارة في الجزائر، فيما نقل أحدهم إلى المستشفى جراء إضرابه عن الطعام.

كما فرق الأمن التونسي مظاهرة مماثلة للطلبة الموريتانيين أمام مقر السفارة الموريتانية في تونس.

وكانت وزارة التعليم العالي الموريتانية نفت، في بيان الاثنين الماضي، « وجود أي تأخير في صرف المنح في أي بلد يوجد به طلاب يدرسون على حساب الدولة »، وقالت الوزارة إن « 85 طالبا بتونس تم تعليق منحهم نتيجة تأخر وصول إفادات تسجيلهم إلى الوزارة، الأمر الذي لا تتحمل الوزارة أي مسؤولية عنه ».

وأكد البيان أن « الدولة غير ملزمة أصلا بمنح من لم توفده للدراسة »، مشددا على أن بعض الطلاب « لو كان فعلا مستحقا للمنحة لكان ممن منح عند حصوله على البكالوريا عبر الطرق المعهودة للمنح ».

ويطالب الطلبة الموريتانيون بصرف كافة منح الطلبة وعقد اجتماع لجنة المنح الحكومية للبت في ملفات الطلبة، واصفين تأخير عقد الاجتماع السنوي للجنة بـ"غير المبرر".

وقال الأمين العام للاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا، حبيب ولد اكاه، لـ"العربي الجديد"، إن « الوزارة حرمت الطلبة الموريتانيين في العديد من الدول من المنح لأسباب واهية، ولم يبق لهؤلاء سوى أن يعتصموا أمام سفارة بلدهم للضغط على الوزارة لصرف المنح ».

وأكد ولد اكاه أن ما تقوم به الوزارة « جريمة بحق الإنسان وبحق التعليم العالي. إذ كيف تحرم الوزارة عشرات الطلبة من منحهم وهم في غربة؟ ».

وحول بيان وزارة التعليم العالي بشأن عدم صرف المنح لكل الطلبة الممنوحين رسميا، قال إن بيان الوزارة « مغالطة للرأي العام الوطني، ويعرف كل من يتابع أزمة المنح أن الوزارة نفذت سياسة تقليص دوري للمنح بشكل تعسفي دون مراعاة للقوانين، وتم التلاعب من قبل الوزير بقرارات لجنة المنح، كما تم تغييب الطلبة عن اجتماعات اللجنة الوطنية للمنح في مخالفة صريحة للقانون ».

وشدد ولد اكاه على ضرورة « عقد اجتماع عاجل للجنة المنح الذي تأخر كثيرا، ما جعل مئات الطلبة المغتربين يعيشون على أعصابهم انتظارا للبت في ملفاتهم ».

المصدر : « العربي الجديد »


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م