موريتانيا: أي إخلال باتفاق غامبيا سيحولها إلى صومال جديدة

موريتانيا: أي إخلال باتفاق غامبيا سيحولها إلى صومال جديدة

الثلاثاء 24 كانون الثاني (يناير) 2017 الساعة 16:55

موريتانيا اليوم ولد أحمد إزيد بيه (الأول من اليمين) خلال مشاركته الاثنين في المنتدى الإقليمي الثاني لإتحاد البحر الأبيض المتوسط في برشلونة (وما)الأخبار (نواكشوط) – أكد وزير الخارجية الموريتاني إسلك ولد أحمد إزيد بيه أن « أي إخلال ببنود الاتفاق الذي توصل إليه في غامبيا بقيادة الرئيسين الموريتاني والغيني من أي طرف كان من شأنه خلق » صومال" جديدة في إفريقيا الغربية".

وقال ولد إزيد بيه خلال كلمة له الاثنين أمام المشاركين في المنتدى الإقليمي الثاني لإتحاد البحر الأبيض المتوسط المنظم في مدينة برشلونة بأسبانيا إن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز بذل جهودا كبيرة « من أجل التوصل لتسوية سلمية للأزمة الغامبية والتي بدونها كان البلد سيتحول إلى بؤرة إضافية للعنف والتطرف في إفريقيا الغربية وهى المنطقة التي كانت بؤرا للتوتر والعنف ».

ويعتبر حديث ولد إزيد بيه أول تعليق موريتاني رسمي بعيد دخول قوات سنغالية ونيجيرية إلى غامبيا عقب الاتفاق الذي غادر بموجبه الرئيس جامى السلطة في بلاده، ولجأ إلى غينيا الاستوائية، ويتشكل الاتفاق من 14 بندا، وينص أحدهما على عدم دخول قوات الإكواس إلى غامبيا.

المصدر : وكالات


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م