ويكيليكس : الشيخ سعد بوه كامارا : «الناصريين والبعثيين وراء قطع العلاقات مع إسرائيل»

ويكيليكس : الشيخ سعد بوه كامارا : «الناصريين والبعثيين وراء قطع العلاقات مع إسرائيل»

الأربعاء 19 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 الساعة 20:50

في وثيقة صادرة عن السفارة الأمريكية بتاريخ 16 أبريل 2009 يؤكد الباحث الموريتاني الشيخ سعد بوه كامارا للقائم بالأعمال الأميركي دنيس هانكينس أن انقلاب السادس من أغسطس 2008 أعطى القوميين العرب الناصريين والبعثيين فرصة للعودة إلى المشهد السياسي، وأن «تلك العناصر تقف وراء قطع العلاقات مع إسرائيل».


لقراءة الوثيقة الأصلية بالإنكليزية اضغط هنا :


PDF - 60.8 كيلوبايت
ويكيليكس
الناصريين والبعثيين وراء قطع العلاقات مع إسرائيل

وقال أيضا الشيخ سعد بوه كامارا : «الناصريين والبعثيين لديهم شعور بالتهديد، جراء قرار تسوية الملف الإنساني، كما أن كثيرًا منهم شارك في عمليات التطهير العرقي التي حصلت في موريتانيا، والإرث الإنساني هو من المحرمات في المجتمع الموريتاني، والحقيقة أن الاعتراف بالأحداث مسألة لم ترض هذه المجموعة، وهو ما سبب سوء فهم عميق [...] إذا أضفنا إلى ذلك أن موريتانيا محرومة من التقاء شبابه، فكل مكونات الصراع ربما تكون حاضرة، لأن عدم حصول الحراطين والزنوج على مكانهم الصحيح، في ظل النظام الحالي، قد يطلق شرارة الصراع في البلاد».


وواصل كامارا قائلا : « أطراف الخوف تغيرت، وأن البيض يخافون الآن من إثارة التحالف بين الحراطين والزنوج، فالرئيس الأمريكي المتعدد الأصول العرقية ومزاياه الشخصية كانت مصدر إلهام لهذا التحالف الذي كان ينتظر ظهور، محمد ولد أوباما، وأنه خلال المرحلة الانتقالية في العام 2005، كان للناس فرصة في التصويت لمن يرغبون فيه حسب آرائهم. والناس معتزون بالديمقراطية».


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م