السيول تشرد عشرات الأسر وسط موريتانيا

السيول تشرد عشرات الأسر وسط موريتانيا

الاثنين 29 آب (أغسطس) 2016 الساعة 13:30

تسببت الأمطار والسيول التي ضربت ولاية أدرار وسط موريتانيا في انهيار عدة منازل وتشريد عشرات الأسر وتحديدا في بلدة « أهل الطايع » التي غمرت المياه أحياءها، وحاصرت السيول الجارفة مدينة أطار وأدت إلى قطع الطرق المؤدية إليها. وقال شهود عيان، إنّ مدينة أطار أصبحت معزولة بعد قطع الطرق التي تربطها بمدينتي أكجوجت وشوم، حيث لم يعد الوصول إليها ممكنا إلا عبر الجو، كما أن عدة منازل ومبانٍ حكومية بالمدينة أصبحت محاصرة بالمياه وسط مخاوف من انهيار بعضها. وشهدت مناطق واسعة من موريتانيا أمطاراً غزيرة خلال اليومين الماضيين، وساعدت التضاريس الصخرية على حدوث سيول جارفة في منطقة أدرار، وقال عمدة بلدية « أهل الطايع » خاله ولد إعل سالم إنّ الخسائر التي تعرضت لها البلدة كبيرة، وأضاف أن السلطات تقوم حاليا بإحصاء الخسائر ومساعدة الضحايا الذين فقدوا منازلهم. ودعا إلى تقديم العون للسلطات المحلية ومؤازرة السكان المتضررين، وخاصة في مدينة أطار وبلدة « أهل الطايع ». وقالت مصادر متطابقة، إنّ السيول التي اجتاحت مناطق من منطقة أدرار أدت إلى انهيار أكثر من 120 منزلا في بلدة « أهل الطايع » الواقعة في سفح مرتفع جبلي، كما أدت إلى عزل بعض الأحياء وانقطعت شبكة الهواتف عن البلدة. وبات أغلب سكان البلدة الليلة الماضية في مبانٍ حكومية خشية أن تنهار منازلهم التي تضررت جراء السيول، وازدادت مخاوف السكان بعد تحطم الحاجز الذي كان يحمي البلدة من المياه، وذلك مع أولى مراحل ارتفاع منسوب مياه السيول.

المصدر : « العربي الجديد »


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م