السنغال تحل مشكلة أضاحي العيد بالاتفاق مع موريتانيا

السنغال تحل مشكلة أضاحي العيد بالاتفاق مع موريتانيا

الثلاثاء 16 آب (أغسطس) 2016 الساعة 18:57

تمكنت السنغال البلد الواقع غرب إفريقيا ذو الغالبية المسلمة والتي يتشدد مسلموها في ذبح أضحية العيد، من حل مشكلة توفير خراف الأضاحي بالعدد الكافي في أسواقها، حيث وقعت آمنة بيغ انجاي وزيرة البيطرة والثروة الحيوانية السنغالية للتو اتفاقاً بهذا الخصوص مع وزيرة البيطرة الموريتانية فاطمة فال بنت اصوينع.
وبموجب هذا الاتفاق ستوجه موريتانيا إلى أسواق المواشي في السنغال، ما يناهز 350 ألف أضحية وهو ما يمثل 47% من احتياجات السوق السنغالية بمناسبة عيد الأضحى الذي يصادف هذه السنة يوم الحادي عشر من شهر أيلول/سبتمبر المقبل.
ويقضي الاتفاق بتوفير حكومة السنغال جميع التسهيلات الضرورية بعبور الأغنام مستهل الشهر المقبل نحو أسواق المواشي السنغالية، مع إعفاء الأغنام الموردة من موريتانيا للسنغال، من الضرائب الجمركية والعمل على توفير نقاط المياه وتأمين الأشخاص والممتلكات والرعاية الطبية .
وستتولى لجنة مشتركة من ممثلي الإدارة المحلية في الحكومتين، مهام رقابة وتنظيم العملية بما يضمن نجاحها.
وشكلت زيارة وزيرة البيطرة والثروة الحيوانية السنغالية لموريتانيا بادرة تحسن في العلاقات الموريتانية التي شابها في الأشهر الأخيرة بعض الفتور أرجعه موقع «360 أفريقيا» المغربي لعوامل عدة بينها تضامن موريتانيا مع غامبيا في خلافها مع السنغال.
وذكر الموقع «أن من بين عوامل هذا التوتر انزعاج موريتانيا من الطلب الذي وجهه الرئيس السنغالي ماكي صال وعدد من نظرائه الأفارقة في القمة ال27 للاتحاد الأفريقي، لتعليق عضوية الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية داخل الاتحاد والعمل لعودة المغرب إلى أسرته الأفريقية».
وكانت العلاقات الموريتانية السنغالية قد تأثرت خلال الأشهر الأخيرة بمواجهات بين خفر السواحل الموريتانية والصيادين التقليديين السنغاليين الذين تعودوا الصيد في المياه الإقليمية الموريتانية الأمر الذي ترفضه سلطات موريتانيا.
كما تأثرت العلاقات بقيام السلطات السنغالية مؤخراً بطرد آلاف المواشي الموريتانية التي تعودت الانتجاع في المراعي السنغالية خلال فترة الصيف.
ومع وجود هذه المنغصات فإن السنغال وموريتانيا محكوم عليهما لضرورات الجوار، بالمحافظة على انسجام علاقاتهما وبخاصة بعد أن دخل البلدان في حيثيات الاستغلال المشترك لحقل الغاز الضخم المكتشف على حدودهما والذي يحتوي على 450 مليار متر مكعب في مساحة تمتد على مدى 120 كيلومتراً مربعاً.

المصدر : «القدس العربي»


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م