موريتانيا: اعتقال 6 نشطاء مناهضين للعبودية واقتيادهم لجهة مجهولة

موريتانيا: اعتقال 6 نشطاء مناهضين للعبودية واقتيادهم لجهة مجهولة

الأحد 3 تموز (يوليو) 2016 الساعة 16:42

ألقت السلطات الموريتانية القبض على ستة نشطاء من منظمة « إيرا » لمناهضة الرق والعبودية، واقتادتهم إلى جهة مجهولة، في العاصمة نواكشوط.

وأوضح مستشار رئيس المنظمة، حمادي لحبوس، أن النشطاء الستة الذين ألقي القبض عليهم، يوم الجمعة الماضي، هم أعضاء في « إيرا » لمناهضة العبودية في موريتانيا، وأن ثلاثة منهم من كوادر المنظمة، مشيراً إلى أنهم اعتقلوا من منازلهم، بعد تفتيشها، ومن دون توجيه أية اتهامات لهم، كما أنهم اقتيدوا إلى جهة مجهولة.

ولفت لحبوس إلى أن المنطقة التي جرى فيها الاعتقال في إحدى ضواحي نواكشوط، وكانت قد شهدت مناوشات بين سكانها وقوات الشرطة على خلفية الضغوط التي تمارسها السلطة لكي ترحّلهم منها، بعد تنظيمهم تظاهرة تطالب بتحسين وتوفير شروط أفضل للعيش، وتؤكد رفضهم الانتقال منها، خصوصاً مع غياب أية ضمانات تسهل هذه الخطوة.

وأكد، في تصريح نقله الموقع الإخباري « أر أف إي »، أن المنظمة لم تنظم المظاهرة ولا أي نشاط يتعلق بتحرك السكان، معتبراً أن اعتقال أعضاء المنظمة يأتي من دون أية اتهامات لهم، وإلى احتجازهم في مكان غير معلوم.

وأوضح أن تفتيش منازل المعتقلين، رافقها أيضاً مصادرة لأجهزة الكمبيوتر الشخصية الخاصة بهم، مؤكداً قلق أسرهم على مصيرهم.

ويأتي الاعتقال بعد منح المعهد الأميركي للنزاعات اللاعنفية جائزته هذا العام لرئيس منظمة « إيرا »، بيرام ولد الداه ولد أعبيدي، الذي أطلق سراحه في مايو/أيار الماضي، بعد أن قضى عاما ونصف العام في السجن، مكافأة له على نضاله ضد العبودية في بلاده.

ورجّح حمادي أن تكون موجة الاعتقالات هي ردّ فعل من السلطات على الجائزة، لاسيما أنها ترافقت مع حملة عبر الصحافة العالمية نالت من سمعة موريتانيا، وتنتقد سياستها، وربط الخطوات العملية باتجاه تحرير العبيد.

المصدر : « العربي الجديد »


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م