موريتانيا: المعارضة تنتقد تجاهل السلطات لأوضاع الطلاب في الخارج

موريتانيا: المعارضة تنتقد تجاهل السلطات لأوضاع الطلاب في الخارج

الأربعاء 15 حزيران (يونيو) 2016 الساعة 13:20

انتقدت المعارضة الموريتانية أمس تجاهل السلطات الحكومية لأوضاع الطلاب الموريتانيين في الخارج الذين يشتكون من تأخر إجراءات تحويل منحهم.

وأكد منتدى المعارضة في بيان وزعه أمس «أن الطلاب الموريتانيين في الخارج يعيشون وضعية مزرية دفعتهم لتنظيم احتجاجات متكررة في العديد من الدول التي يوجدون فيها».
«ويشتكي الطلبة الموريتانيون، تضيف المعارضة، من مماطلة وزارة التعليم العالي في عقد اجتماع لجنة المنح وكذا من غموض المعايير التي يعتمدها مسؤولو الوزارة في تحديد من يحق لهم الاستفادة من المنح وغير ذلك من المشاكل التي يعانيها الطلبة في مسيرتهم الشاقة من أجل تحصيل العلم».
وأكدت المعارضة أنها «أمام هذه الوضعية التي تواجهها السلطات المعنية بالتجاهل التام حتى الآن، تعلن تضامنها التام مع الطلبة الموريتانيين في الخارج، شادة على أيديهم في المطالبة بحقوقهم المشروعة».

وألزم بيان المعارضة «السلطات المعنية بالتعجيل في النظر في مشاكل الطلاب وإيجاد الحلول اللازمة لها فوراً وبدون مماطلة»، محذراً «النظام من المخاطرة بمستقبل الشباب الموريتاني الذي يكابد الغربة من أجل الدراسة في ظروف صعبة خدمة للبلاد».

ويأتي هذا الاحتجاج فيما يواصل الطلاب الموريتانيون في تونس والمغرب اعتصامات احتجاجية أمام السفارات الموريتانية. وأعلنت رابطة الطلاب والمتدربين الموريتانيين في تونس في بيان وزعته بالمناسبة «أنها قررت أمام التلاعب بحقوق الطلاب، والمحاولات البائسة للالتفاف على مكتسباتهم، الدخول في اعتصام مفتوح في مباني السفارة، إلى حين عقد لجنة المنح لاجتماعها الثاني».
واستهجن بيان الرابطة ما سماه «لجوء المسؤولين بالوزارة لأساليب المماطلة وإخلاف الوعد والإعلان عن مواعيد وهمية»، مؤكداً «أن المنحة حق للطلاب لا تملك الوزارة حرمانهم منه».

وأوضح البيان «أن الطلاب يودعون العام الدراسي واليأس يخيم عليهم بعد صولات وجولات من مماطلة الوزارة وتلكئها المتمادي في التلاعب بموعد اجتماع اللجنة الوطنية للمنح.. فرغم إغلاق باب إيداع الملفات منذ شهرين، لم تزد الوزارة على الإعلان عن مواعيد غير حقيقية، والتحجج بأعذار واهية، جعلت المتابعين للشأن الطلابي يشكون في نيتها عقد الاجتماع أصلاً، ولا عجب.. فالمماطلة والمراوغة وإخلاف الوعد ديدن وزارة التعليم العالي في تعاملها مع طلاب الخارج خلال السنتين الأخيرتين».
«لقد حذرت رابطة الطلاب والمتدربين الموريتانيين بتونس، تضيف الرابطة، في أكثر من بيان وزارة التعليم العالي من المواصلة في نهج المماطلة والتسويف، ونظمت وقفات احتجاجية عدة على هذا النهج الذي سئم منه الطلاب وملوا، ولكن السيل بلغ الزبى والخرق اتسع على الراقع، ولم يعد الأمر يحتمل».
وفي إطار هذه الاحتجاجات نظم الطلبة الموريتانيون في المغرب، صباح الخميس، وقفة احتجاجية في مباني السفارة الموريتانية بالعاصمة المغربية الرباط تنديداً بتأخر الاجتماع الثاني للجنة المنح.
وأكد الطلبة المشاركون في الوقفة بأن هذه الخطوة «تمثل بداية لسلسلة من الأنشطة التصعيدية ينوي الاتحاد العام للطلبة والمتدربين الموريتانيين في المغرب القيام بها لحمل وزارة التعليم العالي على وقف المماطلة والتلاعب بالحقوق والمكتسبات الطلابية.

وأكد الأمين العام لاتحاد الطلبة الهادي ولد الطلبة في كلمة ألقاها على هامش الوقفة الإحتجاجية أمس «أن العشرات من الطلبة الموريتانيين في المغرب يعيشون أوضاعاً صعبة ومزرية جراء تأخر منحهم ومواصلة الوزارة التلكؤ في عقد الاجتماع الثاني للجنة المنح»، مؤكدا «أن هنالك إجراءات تصعيدية سيقوم بها اتحاد الطلبة، في إطار نضاله السلمي الذي سيتواصل حتى تتحقق المطالب ويرفع الظلم عن الطلبة»، حسب قوله.

المصدر : «القدس العربي»


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م