مقرر أممي: موريتانيا تحقق إنجازات في محاربة التعذيب

مقرر أممي: موريتانيا تحقق إنجازات في محاربة التعذيب

الخميس 4 شباط (فبراير) 2016 الساعة 16:55

قال مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بالتعذيب والممارسات المهينة، خوان ارنستو ميندز، إن موريتانيا قضت على الممارسات الاستعبادية واعتمدت قوانين تجرمها، وحققت ما سماه بـ”الإنجازات الملموسة” في المجال التشريعي المتعلق بمحاربة التعذيب.

وأضاف ميندز - خلال مؤتمر صحفي عقده مساء أمس الأربعاء في العاصمة الموريتانية نواكشوط - أن قانون محاربة التعذيب والآلية الوطنية للوقاية منه يشكلان “ميثاقا رائعا” وسيجعلان من موريتانيا مثالا يحتذى به في حال تنفيذهما على أرض الواقع.

وتابع أن القانون المذكور نص بشكل واضح على تجريم التعذيب ومعاقبة مرتكبيه وجبر الضرر الذي لحق بالضحايا، ويشمل ضمانات لصالح مسلوبي الحرية تتماشى مع المعايير الدولية في هذا المجال، كما أن الآلية التي وضعتها موريتانيا للوقاية من التعذيب تتيح الفرصة للإطلاع على أوضاع السجناء ونقل شكاواهم.

وشكر مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بالتعذيب والممارسات المهينة الحكومة الموريتانية على ما وصفه بـ”وفائها بتعهداتها” بعد تسهيل زيارته التي جاءت تلبية لدعوة منها، مشيرا إلى أنها سمحت له بالدخول إلى مختلف الأماكن التي يريد بدون قيد أو شرط.

وخلص إلى القول إنه لم يجد أية عقبات أثناء زيارته لموريتانيا التي التقى خلالها السجناء بشكل منفرد، حيث أخبره الكثيرون منهم أنهم لم يتلقوا معاملة سيئة، مطالبا في الوقت ذاته بمواصلة العناية بالسجناء.

وكالات


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م