جهاز جديد للكشف عن « الحمّى النزيفيّة » في موريتانيا

جهاز جديد للكشف عن « الحمّى النزيفيّة » في موريتانيا

الجمعة 20 تشرين الثاني (نوفمبر) 2015 الساعة 07:38

يمكن للمواطنين الموريتانيين، ابتداءً من اليوم، الاستفادة من جهاز جديد للكشف عن « الحمى النزيفية » وأمراض أخرى منتشرة في غرب أفريقيا. وبدأت وزارة الصحة الموريتانية العمل بالجهاز الجديد، تحت إشراف وزير الصحة أحمدو ولد حمدين ولد جلفون، وذلك بمقر « المعهد الموريتاني للبحوث في مجال الصحة العمومية » في نواكشوط.

يمكن للجهاز الكشف عن « الحمى النزيفية » في وقت قياسي، كما يتيح الكشف عن حمى « الوادي المتصدع » و"اكريمي كونكو" و"الضنك".

وتشرف على تشغيل الجهاز « كفاءات طبية وطنية »، بعد استفادتها من تكوين أشرف عليه خبير من الشركة المصنّعة للجهاز.

وقال وزير الصحة « باقتناء هذا الجهاز سيتم الاستغناء عن اللجوء إلى الخارج لإجراء الفحوص اللازمة للمصابين بتلك الأمراض، والهدف منه هو تقريب الخدمات الصحية من المواطنين، وتسهيل عمل الأطر الطبية ».

وأضاف أن هذا الجهاز لا يُمكّن من الكشف عن « الإيبولا »، ويضاف لأجهزة الكشف عن السيدا ومراقبة الأنفلونزا، وهي الأجهزة التي كانت متوفرة لدى المعهد الموريتاني للبحوث في مجال الصحة العمومية.

وكانت موريتانيا قد عانت أخيرا من انتشار « الحمى النزيفية »، التي تسببت بوفاة 22 شخصاً في مناطق مختلفة من البلاد. وتشكل الحدود البرية الطويلة بين موريتانيا وكل من السنيغال ومالي، عامل ضغط على المراكز الصحية، خاصة في فترات ظهور الأمراض والأوبة في غرب أفريقيا.

المصدر : « العربي الجديد »


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م