موريتانيا لن تحاكم المعتقل العائد من جوانتانامو

موريتانيا لن تحاكم المعتقل العائد من جوانتانامو

الجمعة 30 تشرين الأول (أكتوبر) 2015 الساعة 15:32

قالت الحكومة الموريتانية إن معتقلا عائدا من السجن الحربي الأمريكي في خليج جوانتانامو بعد ان أفرجت عنه السلطات الأمريكية هذا الأسبوع انضم إلى اسرته ولن يحاكم.

ونقل أحمد ولد عبد العزيز إلى موريتانيا يوم الاربعاء بعد ان وافقت لجنة مراجعة بالاجماع على اطلاق سراحه من معسكر الاحتجاز في القاعدة البحرية الأمريكية في كوبا التي يعتقل فيها المشتبه بهم في قضايا إرهاب.

وقال المتحدث باسم الحكومة محمد الأمين ولد الشيخ في بيان صدر مساء الخميس « أحمد ولد عبد العزيز عاد رسميا إلى اسرته الخميس. » واضاف « لن توجه اتهامات إلى السجين. »

ولم يذكر بيان لوزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) أعلن الافراج عنه تفاصيل بشأن مكان ووقت اعتقال عبد العزيز أو ما هو الاتهام الذي وجه إليه.

غير ان تقييم اعتقال صادر من وزارة الدفاع الأمريكية في عام 2008 نشره موقع ويكيليكس قال ان عبد العزيز (45 عاما) اعتقل في الخامس من يونيو حزيران 2002 عندما داهم جهاز مخابرات باكستاني منزلا آمنا لتنظيم القاعدة في كراتشي.

وذكرت الوثيقة انه أقسم بالولاء لأسامة بن لادن في عام 1999 وكان زميلا مقربا من محفوظ ولد الوليد المستشار الديني لزعيم تنظيم القاعدة الراحل وحارب في خطوط الجبهة في أفغانستان.

وقالت الوثيقة إن عبد العزيز يعتبر مصدر خطر كبير « وإنه سيشكل على الأرجح خطرا على الولايات المتحدة ومصالحها وحلفائها » لكنها قالت أيضا إنه نفى باستمرار الانتماء إلى تنظيم القاعدة او التورط في أي عمليات ارهابية.

وجاء في وثيقة وزارة الدفاع « المعتقل كان بامكانه الدخول إلى معلومات لها قيمة مخابراتية كبيرة لكنه كان غير متعاون مع المحققين وبقي غير مستغل إلى حد بعيد. »

وتسعى واشنطن إلى اغلاق منشأة خليج جوانتانامو حيث يحتجز معظم المعتقلين دون محاكمة لأكثر من عقد ولقي تنديدا دوليا للمعاملة القاسية للاجانب المشتبه بأنهم ارهابيون.

(رويترز)


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م