« قمة نيودلهي » مناسبة لرأب الصدع بين المغرب و موريتانيا

الاثنين 26 تشرين الأول (أكتوبر) 2015 الساعة 16:55

يصل الملك محمد السادس الي العاصمة الهندية اليوم، من أجل المشاركة في الدورة الثالثة لقمة الهند أفريقيا، التي ستعقد ما بين 26 و 29 أكتوبر الجاري .

و حسب مصادر اعلامية، فانه من المرتقب أن يعقد الملك محمد السادس لقاءات ثنائية مع عدد من قادة الدول الافريقية علي هامش هذه القمة.

و من بين الزعماء الذين سيلتقي بهم الملك، أشارت بعض المصادر الى الرئيس الموريتاني، ولد عبد العزيز، و الذي من شأنه أن ينهي قطيعة دبلوماسية بين البلدين استمرت لعدة سنوات.

و فيما لم يؤكد أي مصدر رسمي لقاء الزعيمين على هامش القمة، غير أن فرضية اجتماعهما تبقى مطروحة بقوة، خصوصا و أن البلدين يعتبران حليفين استراتيجيين قد يثمر تعاونهما المشترك في العديد من المجالات.

ويشارك إلى جانب المغرب و موريتانيا، خلال هذه القمة، 53 قائد دولة إفريقية، حيث من المرتقب أن يجري رئيس الوزراء الهندي مباحثات ثنائية مع القادة المشاركين في القمة.

و تشكل قمة الهند افريقيا، حدثا كبيرا، للدوره الفاعل الذي من شأنه أن يلعبه في تعميق وتعزيز علاقات الشراكة بين الهند وأفريقيا، فيما ستكون القمة مناسبة للقاء عدد من زعماء الدول من أجل اجراء محادثات ثنائية.

وذكر بيان لمجلس الوزراء الهندي، أن الهند وجهت الدعوة للقادة من جميع البلدان الإفريقية الـ54 والاتحاد الإفريقي، مؤكدًا أن القمة ستكون واحدة من أكبر التجمعات للبلدان الإفريقية خارج إفريقيا، معربًا عن الأمل في أن يكون منتدى القمة حدثًا بارزا في مسيرة الهند نحو مزيد من تعزيز العلاقات القوية بين الهند وإفريقيا.

يذكر أن الملك محمد السادس، سبق و أن زار الهند، سنة 2001 و2013، و ذلك تلبية لدعوة رسمية وجهها له الرئيس الهندي السابق كوشريل رامان.

المصدر : هبة بريس (المغرب)


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م