رئيس موريتانيا يركز فى كلمته بالأمم المتحدة على التنمية ومواجهة الإرهاب

رئيس موريتانيا يركز فى كلمته بالأمم المتحدة على التنمية ومواجهة الإرهاب

الاثنين 28 أيلول (سبتمبر) 2015 الساعة 10:25

ركز الرئيس الموريتانى محمد ولد عبد العزيز مساء أمس السبت، فى خطاب ألقاه فى نيويورك أمام اجتماعات الجمعية العامة السبعين للأمم المتحدة على موضوعى الإرهاب والتنمية. وشدد الرئيس الموريتانى خلال خطابه فى اللقاء الأممى الهادف إلى اعتماد جدول أعمال التنمية فى مرحلة ما بعد 2015، أن بلاده أحرزت فى السنوات الأخيرة، نقلة اقتصادية متميزة بفضل اعتماد سياسات رشيدة، واتباع نهج جديد فى تسيير الشأن العام مما مكنها من استعادة استقرار اقتصادها الكلى وتكوين أرصدة من الاحتياطات ساعدتها على الصمود فى وجه الأزمة الاقتصادية، والتراجع الشديد الذى عرفته أسعار المواد الأولوية مؤخرا. وأضاف الرئيس الموريتانى، أن هذه السياسات أفضت إلى رفع مستوى الاستثمار وتسريع وتيرة بلوغ أهداف الألفية، بإعداد خطة عمل لمكافحة الفقر، بعد أن تم تحديد مواطن القوة والضعف فى الخطط السابقة، ومراجعة الأهداف على المدى المتوسط والبعيد فى إطار رؤية جديدة للتنمية الاقتصادية فى بلاده. ومكنت هذه الجهود مع رفع حصة الفرد من الناتج الداخلى الخام، من الحد من الفقر بشكل عام وخاصة فى الوسط الريفى، وقد تراجع الفقر بنسبة 11 % خلال السنوات الست الأخيرة. وأكد الرئيس الموريتانى أهمية مواجهة الارهاب، مبرزا الأهمية التى يمتاز بها برنامج ما بعد 2015 من طموح التكفل بالأخطار الجديدة، مشددا على أن تعدد الأعمال الإرهابية وانتشار الجريمة المنظمة ونمو الأنشطة الاقتصادية غير القانونية فى جميع أرجاء العالم، يمثل عقبة أمام التنمية ومخاطر حقيقية فى وجه استقرار وبقاء العديد من البلدان.. تفرض علينا هذه الوقائع تصورا للأمن والتنمية. واعتبر أن الحلول الوطنية لم تعد قادرة على مواجهة الأخطار الأمنية المعقدة بطبيعتها والعابرة للحدود فى بنيتها وأهدافها.

أ ش أ


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م