« مؤشر الحرية ».. الدول العربية في المؤخرة ومصر بعد موريتانيا

« مؤشر الحرية ».. الدول العربية في المؤخرة ومصر بعد موريتانيا

الأحد 30 آب (أغسطس) 2015 الساعة 21:50

تذيّلت الدول العربية، الترتيب العالمي في مؤشر « حرية الإنسان »، الذي أصدرته ثلاثة معاهد دولية، منتصف شهر أغسطس/آب الجاري.

وحل الأردن « الأول عربيًا » في المركز الـ78 بالنسبة لباقي دول العالم، وجاءت الجزائر واليمن في نهاية القائمة العربية بحلولهما في المركزين 146 و148.

ويقيّم المؤشر، الصادر عن معاهد (كاتو، وفريزر، والليبراليين التابع لمؤسسة فريديريش نومان للحرية) أوضاع الحريات وقوة القوانين في 152 دولة على مستوى العالم.

وجاءت هونغ كونغ في المرتبة الأول عالميا، تلتها سويسرا ثم فنلندا، فالدنمارك ونيوزلاندا في المرتبة الخامسة، بينما حلّت الولايات المتحدة في المركز العشرين.

وعلى صعيد الشرق الأوسط، فقد حلّت إسرائيل الأولى، وجاءت في المركز الـ51.
أما تركيا فجاءت في المركز 62.

وتراجعت الدول العربية إلى المراتب الأخيرة، في صورة تعكس التراجع الحقوقي، وحلّ الأردن في المركز 78، ثم لبنان في المرتبة 87، فالبحرين في المركز 89، والكويت في المركز 97، ثم عُمان بالمركز 112.

وجاءت تونس في المركز 113، وبعدها مباشرة قطر، ثم الإمارات العربية المتحدة في المركز 117، أما المغرب فتراجع إلى المركز 121، وبعده موريتانيا 127، ثم مصر في المرتبة 136، وبعدها السعودية 141، فالجزائر 146.

وجاء اليمن في نهاية القائمة 148، في حين كان المركز الأخير في القائمة من نصيب إيران.

ويعتمد « مؤشر الحرية » على قوة القوانين والأمن وحرية تنظيم الحركات وحرية إنشاء التنظيمات الدينية والعمل غير الحكومي وحرية الصحافة والتعبير، والحرية الفردية والاقتصادية، وقد صدرت إلى الآن عشر نسخ من التقرير منذ عام 2006.

المصدر : « العربي الجديد »


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م