موريتانيا.. تنديد بإطلاق قيادي بجماعة متطرفة

موريتانيا.. تنديد بإطلاق قيادي بجماعة متطرفة

الخميس 6 آب (أغسطس) 2015 الساعة 20:05

نددت 14 منظمة حقوقية، بينها منظمة العفو الدولية والفدرالية الدولية لحقوق الإنسان بإطلاق السلطات الموريتانية سندة ولد بوعمامة سراح القيادي السابق في جماعة أنصار الدين .

وذكرت المنظمات الحقوقية الـ14، في بيان مشترك أرسلته إحداها، وهي « الرابطة المالية لحقوق الإنسان »، إلى وكالة فرانس برس أن « إفراج موريتانيا عن سندة ولد بوعمامة يشكل ضربة قاسية لضحايا الأزمة في مالي ».

وأضاف بيان المنظمات، وبينها الرابطة الموريتانية لحقوق الانسان، أن سندة ولد بوعمامة، واسمه الحقيقي سيدي محمد ولد بوعمامة، يحمل الجنسيتين الموريتانية والمالية، وأنه سلم نفسه للسلطات الموريتانية في 2013 « للإفلات من القضاء المالي » الذي أصدر مذكرة توقيف بحقه في فبراير 2013.

وأكدت المنظمات، في بيانها، أن ولد بوعمامة هو واحد من « العديد من المشبوهين بارتكاب جرائم هي من بين الأكثر خطورة » بينها « جرائم جنسية » وقعت في شمال مالي، حين كانت هذه المنطقة الشاسعة تحت سيطرة الجهاديين.

ووفقا للبيان فإن القضاء المالي طلب من السلطات الموريتانية تسليمه ولد بوعمامة، لكن الأخيرة « لم تعطه أي رد إيجابي ».

وسلم ولد بوعمامة، الذي يقول إنه موريتاني، نفسه في مايو 2013 إلى السلطات الموريتانية، على الحدود مع مالي، قرب باسيكنو (جنوب شرقي موريتانيا)، لينقل منها إلى العاصمة نواكشوط ثم يحتجز في سجن سري من دون أن يحاكم أو أن يوجه إليه أي اتهام.

وبحسب مصدر أمني موريتاني فقد أطلق سراحه الثلاثاء.

وكان ولد بوعمامة يشغل منصب المتحدث باسم « أنصار الدين »، إحدى الجماعات الجهادية المرتبطة بتنظيم ما يسمى « القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي »، التي سيطرت على شمالي مالي قرابة عشرة أشهر، قبل أن تطردها منها عملية عسكرية دولية في يناير 2013.

المصدر : سكاي نيوز اربي


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م