منظمة فرنسية تدين «قمع مسيرة مطالبة بالإفراج عن حقوقيين في موريتانيا»

منظمة فرنسية تدين «قمع مسيرة مطالبة بالإفراج عن حقوقيين في موريتانيا»

الاثنين 3 آب (أغسطس) 2015 الساعة 13:25

أدانت منظمة العمل من أجل حقوق الإنسان (فرنسية مستقلة)، ما اعتبرته «قمعا من قبل السلطات الموريتانية»، لمسيرة طالبت بالإفراج عن زعيم «حركة المبادرة الانعتاقية» (إيرا) «بيرام ولد اعبيدي» ونائبه «إبراهيم ولد بلال».
وقالت المنظمة في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني، في وقت متأخر من يوم الجمعة، إنها أخذت علما باستخدام السلطات الموريتانية لـ»القوة المفرطة»، من أجل تفريق مسيرة حقوقية، نظمت أمس الأول (الخميس)، طالبت بـ»وضع حد للمضايقات التي تتعرض لها الحركة الحقوقية (إيرا) من قبل السلطات الموريتانية». ودعا البيان للإفراج «الفوري» عن زعيم الحركة ونائبه، معتبرا أن المعتقلين الاثنين، تم سجنهما بطريقة «تعسفية».
وكانت السلطات الموريتانية، اعتقلت أمس الأول، تسعة من أنصار حركة «إيرا»، بعد تفريق مسيرة نظمها العشرات من المواطنين الموريتانيين، من أجل المطالبة بإطلاق سراح زعيم الحركة ونائبه.
وكانت الشرطة الموريتانية، أوقفت ثلاثة حقوقيين هم بيرام ولد اعبيدي رئيس حركة المبادرة الانعتاقية «إيرا»، وإبراهيم ولد بلال، نائب رئيس الحركة، وجيبي صو، رئيس حركة «كوتل» الحقوقية، في 11 تشرين الثاني/نوفمبر 2014، بتهم تتعلق بـ»التجمهر غير المشروع والتحضير للقيام بأعمال تخريبية» في مدينة (روصو) جنوب البلاد.
وأصدر القضاء الموريتاني في كانون الثاني/يناير 2015، حكما بالسجن لمدة عامين على المعنيين، بعد إدانتهم بتهم تتعلق بـ»العصيان المدني والتحريض ومواجهة قوى الأمن».
و»إيرا» هي حركة حقوقية تأسست في العام 2011، وتهتم بشكل خاص بقضايا الأرقاء السابقين في موريتانيا ويرأسها بيرام ولد اعبيدي (الذي ينتمي لشريحة الأرقاء السابقين).»الأناضول»

منظمة فرنسية تدين «قمع مسيرة مطالبة بالإفراج عن حقوقيين في موريتانيا»

المصدر : « القدس العربي »


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م