موريتانيا: رفض حل كتيبة الحرس الرئاسي

موريتانيا: رفض حل كتيبة الحرس الرئاسي

الخميس 7 أيار (مايو) 2015 الساعة 17:05

رفض الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز حل جهاز الحرس الرئاسي، معتبرا أن مطالبة المعارضة بحل هذا الجهاز الأمني غير واقعية ولا منطقية.

وقال ولد عبد العزيز في مؤتمر صحفي بنواكشوط إن الشرط الذي قدمه منتدى المعارضة من أجل حل جهاز الحرس الرئاسي شرط تعجيزي، مؤكدا أن هذا الشرط لن تتم الاستجابة له.

وتساءل ولد عبد العزيز عن الهدف من حل كتيبة الحرس الرئاسي والأسباب التي تدعو لذلك، معتبراً أنه غير منطقي.

غير أن القيادي بمنتدى المعارضة محمد ولد مولود، اعتبر أن الحرس الرئاسي قوة عسكرية ذات تدريب جيد، وهو أمر مهم للبلد واستقراره، وإن اعتراض المعارضة يكمن في تحول أي قوة إلى جهاز «يفرض الاستبداد والديكتاتورية ويصادر آراء المواطنين، وليس لها اعتراض على مكانة وتسليح وتجهيز أي فصيل أو وحدة من الجيش» وفق قوله.

واعتبر ولد مولود أن نقطة حل كتيبة الحرس الرئاسي من عدمها، لن تكون عائقا أمام الحوار إذا ثبتت جدية الرئيس ومصداقية الانفتاح الذي اعلن عنه خلال الفترة الماضية، والممهدات ليست شروطا أو نقاطا حمراء يحظر تجاوزها، والتقييم سيعطي الأولية للإيجابيات، والدفع باتجاه جو من احترام القانون والحريات بموريتانيا.

وكان منتدى المعارضة الموريتانية قد طرح مطلب كتيبة الحرس الرئاسي ضمن ممهدات وضعها كشروط للدخول في الحوار مع الحكومة والأغلبية الرئاسية، حيث ترى المعارضة أن كتيبة الحرس الرئاسي هي المسؤول عن جميع الانقلابات التي عرفتها موريتانيا منذ استقلالها عن فرنسا عام 1960.

مصدر : « عُمان »


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م