معرض للصناعات الايرانية في موريتانيا

معرض للصناعات الايرانية في موريتانيا

الأربعاء 11 آذار (مارس) 2015 الساعة 10:49

أقيم في العاصمة الموريتانية نواكشوط معرضا للصناعات التقليدية والمنتجات الغذائية الايرانية، وهو الأول من نوعه منذ استئناف العلاقات الايرانية الموريتانية. ويرى المنظمون أن هذا المعرض فرصة لتوطيد العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات، مراسل قناة العالم الإخبارية زار المعرض ووافانا بالتقرير التالي:

سجاد إيراني من أجود الأنواع ومشغولات يدوية وصناعات من الجمهورية الإسلامية تؤثث قاعة المعارض بالمتحف الوطني في نواكشوط، إنه المعرض الإيراني الاول من نوعه منذ استئناف العلاقات بين البلدين والخاص بالصناعات التقليدية والمنتجات الغذائية الايرانية.

المعرض بات قبلة للكثير من الموريتانيين، الذين يرون فيه فرصة لكسر قيود الجغرافيا، ونظرة عن قرب على منتجات لا تتوفر في الأسواق، ويرى منظموه أنه جسر تواصل مهم يعرف الشعبين ببعضهما، خاصة أن ما يجمع ايران وموريتانيا أكثر بكثير مما يفرقهما.

وقال خان زاده مدير المعرض الإيراني في نواكشوط لقناة العالم الإخبارية: « الحمد لله هناك استقبال جيد من قبل الجمهور الموريتاني والتجار، وهذا سيكون ان شاء الله بداية خير لتطوير العلاقات التجارية فيما بين تجار الشعبين الشقيقين ».

هذا المعرض يأتي في إطار المساعي الهادفة الى لتوطيد العلاقات بين الجمهوريتين الإسلاميتين الإيرانية والموريتانية، وردم الهوة الجغرافية، ولما يخدم لم شمل الامة الإسلامية.

وقال محمد محمود الطلبة، الشريك الموريتاني في المعرض الإيراني، لقناة العالم الإخبارية: « تصوري عن الجمهورية الإسلامية الايرانية انها دولة تنتج الكثير من الاشياء نحتاجها في اسواقنا، وهذه التجربة كان الهدف منها هو ان يعرف المواطن الموريتاني ان هناك دولة اسمها ايران تنتج الكثير من الاشياء وهي محل اهتمام ».

ينظر الكثير من الموريتانيين إلى سلع ومنتجات الجمهورية الإسلامية العالية الجودة كبديل تجاري محتمل للسلع الوافدة من الشرق والغرب والتي تملأ الأسواق الموريتانية.

ويتواصل هذا المعرض في موريتانيا لمدة 10 ايام.

المصدر : العالم (إيران)


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م