موريتانيا: إضراب 3 ناشطين ضد العبودية عن الطعام داخل سجن

موريتانيا: إضراب 3 ناشطين ضد العبودية عن الطعام داخل سجن

الأحد 22 شباط (فبراير) 2015 الساعة 15:51

بدأ ثلاثة ناشطين موريتانيين ضد العبودية حكم عليهم بالسجن عامين وأودعوا سجن الاك (وسط) الاثنين إضرابا «مفتوحا» عن الطعام، احتجاجا على «سوء المعاملة»، بحسب ما أعلنت منظمتهم غير الحكومية في بيان.
وباشر بيرام ولد والداه ولد إعبيدي رئيس «المبادرة من أجل إنعاش إلغاء العبودية» والمرشح للانتخابات الرئاسية الأخيرة في يونيو 2014، وإبراهيم ولد بلال رمضان ودجيبي سو «إضرابا عن الطعام اعتبارا من هذا الاثنين في سجن الاك الكارثي»، بحسب بيان منظمة المبادرة.
وأضاف البيان أن المضربين يريدون الاحتجاج «على سوء المعاملة والانتهاكات التي يتعرضون لها منذ وصولهم إلى سجن الاك والظروف المزرية التي يعيشون فيها والتي لا تتطابق مع وضعهم كناشطين من أجل حقوق الإنسان».
ووعدت المنظمة بأن «تنظم سلسلة من التظاهرات وبتكثيف أنشطتها السلمية في سبيل مكافحة العبودية تضامنا مع المعتقلين».
وحكمت محكمة روسو (جنوب) على النشطاء الثلاثاء في 15 يناير خصوصا بتهمة «الانتماء إلى منظمة غير معترف بها». واستأنف الثلاثة الحكم ونقلوا بعيد ذلك إلى سجن الاك، فيما أفرج عن سبعة موقوفين آخرين. وألغيت العبودية في موريتانيا في 1981.
ومنذ 2007 يحكم على كل من يدان بتهمة ممارسة العبودية بالسجن حتى عشر سنوات، لكن الظاهرة والممارسات المرتبطة بها لا تزال موجودة، بحسب المنظمة.
وتقول منظمة العفو الدولية «في موريتانيا، فإن المتحدرين من عبيد سابقين الذين يعملون في الأراضي الزراعية ليست لهم أدنى حقوق، وهم يجبرون على إعطاء نسبة من محصولهم للزعماء التقليديين».

المصدر : « العرب » (قطر)


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م