مخاوف في موريتانيا من طلب المعارضة ضمانات دولية للحوار

مخاوف في موريتانيا من طلب المعارضة ضمانات دولية للحوار

السبت 7 شباط (فبراير) 2015 الساعة 11:32

كشفت مصادر مطلعة عن تكثيف اللقاءات بين الحكومة الموريتانية ومسؤولي شركات النفط الأمريكية بالتزامن مع رفع وتيرة التعاون العسكري بين البلدين وقيام قائد « الافريكوم » بزيارتين متقاربتين لنواكشوط،ولا يستبعد أن يكون لذلك علاقة بنتائج التنقيب التي يقوم بها الأمريكيون في الساحل الموريتاني .

وكان آندي انقليس المدير التنفيذي ورئيس مجلس إدارة شركة « كوسموس » قد أبلغ نواكشوط بدخول عملاق التنقيب الأمريكية « شيفرون » في شراكة معه لمواصلة التنقيب وتوسيع دائرته في المياه الإقليمية الموريتانية، والتي سبق لشركات أخرى إعلان اكتشاف 6 حقول للنفط والغاز فيها .

ولاحظت (الخليج) أن ذلك يتزامن مع تحرك هو الأقوى من نوعه لنظام الرئيس محمد ولد عبد العزيز نحو الحوار مع المعارضة والسعي للتوصل لاتفاق ينهي الأزمة السياسية القائمة في البلاد .

في أثناء ذلك، بدأت بعض أطراف المعارضة التفكير في الحصول على ضمانات دولية لتطبيق نتائج الحوار المرتقب، وهو ما من شأنه إثارة المزيد من العقبات أمام انطلاقة الحوار . وتؤكد المعلومات من داخل المعارضة أن أكثرية أحزابها تسعى للحوار والخروج من حالة الاحتقان السياسي والاجتماعي التي تعيشها البلاد،إلا أن أحمد ولد داداه، وهو من أقوى قادتها يسعى للحصول على ضمانات بعدم ترشح الرئيس ولد عبد العزيز لولاية رئاسية ثالثة .

المصدر : « الخليج » (الامارات)


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م