قائد أفريكوم: سنطور شراكتنا العسكرية والأمنية مع موريتانيا

قائد أفريكوم: سنطور شراكتنا العسكرية والأمنية مع موريتانيا

الخميس 5 شباط (فبراير) 2015 الساعة 15:09

أكد الجنرال دافيد رودريغيز قائد القوات الأمريكية في أفريقيا «أفريكوم»، «أن الولايات المتحدة تتجه لتطوير شراكتها الأمنية والعسكرية مع موريتانيا بطريقة تأخذ بعين الاعتبار النجاحات الهامة التي شهدتها قدرات الجيش الموريتاني في السنوات الأخيرة».

جاءت هذه التأكيدات ضمن تصريح وزعه قائد «أفريكوم» أمس في نهاية زيارة لموريتانيا التقى خلالها الرئيس الموريتاني محمد ولد عبدالعزيز وعددا من كبار قادة القطاع العسكري والأمني.
وأوضح الجنرال دافيد رودريغيز «أن القوات الأمريكية بأفريقيا ستواصل هذا العام تنسيق جهود التدريب مع القوات الموريتانية المشاركة في عملية حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة بجمهورية أفريقيا الوسطى».

وقال «في عالم تعمه الأزمات تشارك موريتانيا في الحفاظ على أمن أفريقيا واستقرارها عن طريق خدمات جنودها الشجعان للأفارقة الذين يمرون بأوقات صعبة، وهذا ما جعلنا نكن لموريتانيا الكثير من الاحترام لمساهمتها في إحلال الأمن داخل أفريقيا.»

وأكد الجنرال دافيد رودريغيز «أن استضافة موريتانيا هذه السنة للملتقى السنوي للقوات الجوية هو مثال آخر على الدور القيادي الذي تلعبه موريتانيا في هذه القارة».

وقال «في عام 2015 وفي السنوات القادمة سيستمر التعاون بين بلدينا من أجل تحقيق الازدهار كما سنعمل بجد من أجل توفير المزيد من السلام والأمن والاستقرار لشعبينا».

وتجاوز المسؤول العسكري الأمريكي حدود اختصاصه ليدخل تصريحه المجال السياسي فقدم «التهنئة للشعب الموريتاني على نجاحه في تنظيم انتخابات رئاسية وتشريعية سلمية في شهر حزيران/ يونيو الماضي»، مؤكدا «أن الولايات المتحدة تتطلع إلى مواصلة العمل مع فخامة الرئيس محمد ولد عبدالعزيز وحكومته لتعزيز الأمن الإقليمي».
وتؤكد هذه التصريحات والاتصالات المكثفة التي أجراها الجنرال دافيد رودريغيز في نواكشوط وجود اتفاق واضح لتعزيز وتوسيع التعاون العسكري بين موريتانيا والولايات المتحدة.

«القدس العربي»


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م