« رابطة علماء موريتانيا » تعلن انسحابها من « اتحاد القرضاوى »

« رابطة علماء موريتانيا » تعلن انسحابها من « اتحاد القرضاوى »

الأربعاء 28 كانون الثاني (يناير) 2015 الساعة 17:49

بسبب دعواته للخروج على الحاكم.. وخبراء: علماء بدول أخرى سيحذون حذوهم.. وفؤاد الدواليبى: علماء المسلمين يرفضون سياستهذكرت وسائل إعلام عربية، أن انشقاقات واسعة بدأت تندلع داخل الاتحاد العالمى لعلماء المسلمين، الذى يترأسه الشيخ يوسف القرضاوى، ومقره الدوحة، اعتراضًا على سياسة القرضاوى التى تستهدف الخروج على الحاكم فى عدد من البلدان العربية، فى الوقت الذى أكد فيه خبراء أن علماء آخرين سوف يحذون حذوهم اعتراضًا على سياسة القرضاوى.

وقالت وسائل إعلام عربية، إن علماء موريتانيين، أعضاء فى الاتحاد العالمى لعلماء المسلمين، أعلنوا الانسحاب من الاتحاد الذى يرأسه القرضاوى، وذلك بعد قرار العالم الموريتانى عبد الله ولد بيه الانسحاب منه. وأوضحت أن العالم الموريتانى عبد الله ولد بيه قد انسحب من الاتحاد انسجامًا مع قناعته بوأد ما سماه « فتنة المسلمين وإطفاء الحريق بينهم قبل تحقيق وتبيان الموقف الشرعى مما يدور بينهم »، فى وقت دعا القرضاوى إلى دعم ثورات الربيع العربى، من خلال الخروج على الحاكم فى بعض البلدان العربية.

ووقع على رسالة بهذا الموقف كل من العالم محمد المختار ولد امباله، رئيس المجلس الأعلى للفتوى والمظالم، والشيخ عثمان ولد الشيخ أبو المعالى، رئيس حزب الفضيلة، والدكتور اسلمو ولد سيدى المصطف، مستشار الوزير الأول سابقا، وأبو بكر ولد أحمد، رئيس جائزة شنقيط، والقاضى عبد الله ولد اعل سالم، رئيس المجلس الدستورى سابقا، وعدد آخر من العلماء. يأتى هذا فى الوقت الذى أعلن فيه الاتحاد فى بيان له، منذ قليل، أنه أرسل رسالة إلى الملك السعودى سلمان بن عبد العزيز، حيث تم تسليمها إلى السفارة السعودية بالعاصمة القطرية الدوحة، قدم فيها الأمين العام للاتحاد على قره داغى العزاء للمملكة العربية السعودية ملكًا وشعبًا وحكومة فى وفاة الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود .

من جانبه، قال فؤاد الدواليبى، مؤسس الجماعة الإسلامية، ورئيس جبهة الإصلاح، إن كثيرًا من علماء المسلمين يرفضون السياسة التى يتبعها القرضاوى وهى سياسة متلونة، تهدف لخدمة الإخوان، مشيرا إلى أن القرضاوى حرم الخروج على الحاكم فى عهد مبارك، وكذلك فى عهد الإخوان والآن يحرض المصريين على العنف والخروج على الحاكم. وتوقع الدواليبى فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" أن يحذو علماء فى دول أخرى حذو علماء موريتانيا، حيث يرفض كثيرون سياسة القرضاوى، ويرفضون الاستمرار فى الاتحاد الذى يدار من قطر. وقال الدكتور أحمد قنديل، الخبير فى الشئون الآسيوية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، إن ما اتخذه علماء موريتانيا هو موقف طبيعى لما يفعله الشيخ يوسف القرضاوى من تحريض رسمى على العنف والفوضى فى البلدان العربية. وأضاف قنديل فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" أن الإسلام لا يدعو للإرهاب وإشاعة الفوضى، ولكنه يدعو إلى السماحة، موضحا أن علماء آخرين سوف يتخذون موقفا مماثلا لما اتخذه رابطة علماء موريتانيا. بدوره أكد الدكتور يسرى العزباوى، الباحث السياسى، أن الخطوة التى اتخذتها رابطة علماء موريتانيا فى غاية الأهمية وتكشف طريقة تحكم قطر والإخوان على الاتحاد العالمى لعلماء المسلمين، وكيفية اتخاذ القرارات فيه. وأضاف العزباوى فى تصريح لـ"اليوم السابع" أن القرضاوى يسعى لتفتيت المنطقة العربية وإثارة المشكلات بين الدول ، وبالتالى فإن هذا الاتحاد فقد قيمته وهدفه ، كما فشل فى التقريب بين المذاهب وهو ما يجعل ليس له هدف أو قيمة.

المصدر : اليوم السابع (مصر)


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م