حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية يتولى رئاسة مؤسسة المعارضة في موريتانيا

حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية يتولى رئاسة مؤسسة المعارضة في موريتانيا

السبت 1 تشرين الثاني (نوفمبر) 2014 الساعة 07:52

أصدر المجلس الدستوري في موريتانيا، أمس الخميس ،قرارا أسند بموجبه رئاسة مؤسسة المعارضة الديمقراطية للحسن ولد محمد عن حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل ) ذي المرجعية الإسلامية.

ويخلف ولد الحسن في هذا المنصب أحمد ولد داداه زعيم حزب تكتل القوى الديمقراطية الذي كان قاطع إلى جانب تسعة أحزاب أخرى، منضوية تحت لواء منسقية المعارضة الديمقراطية، الانتخابات البلدية والتشريعية التي جرت في البلاد في أواخر سنة 2013 ، فيما شارك فيها حزب ( تواصل ) وحل في المركز الثاني وراء حزب الاتحاد من أجل الجمهورية ( الحزب الحاكم ).

ويذكر أن رئاسة مجلس مؤسسة المعارضة تسند قانوينا للحزب المعارض الأكثر تمثيلية في البرلمان.

وبالإضافة إلى زعيم المعارضة الجديد الحسن ولد محمد يتشكل مجلس الإشراف على مؤسسة المعارضة الديمقراطية من كل من بيجل ولد هميد، رئيس حزب الوئام والنائب بالجمعية الوطنية وسودة مامادو وان، وهي نائبة في الجمعية الوطنية عن حزب التحالف من أجل العدالة والديمقراطية/ حركة التجديد ، فيما اعتذر حزب التحالف الشعبي التقدمي ،الذي يتزعمه مسعود ولد بلخير،الرئيس السابق للجمعية الوطنية، والرئيس الحالي للمجلس الاقتصادي والاجتماعي، عن المشاركة في عضوية المجلس .

(و م ع)


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م