SNIM تبيع الخام في السوق الفورية للصين في ظل تراجع الشراء من أوروبا

SNIM تبيع الخام في السوق الفورية للصين في ظل تراجع الشراء من أوروبا

الاثنين 17 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 الساعة 10:52

ظلت الشركة الموريتانية لخام الحديد تبيع ما يقرب من 10% من إنتاجها في السوق الفورية إلى الصين نظراً لضعف الطلب من الزبائن الأوروبيين حسب تصريح مسؤول في الشركة. باعت SNIM حوالي مليون طناً من خام الحديد إلى المشترين الفوريين في الصين وفقاً لما صرح مدير التسويق خلال مقابلة أجرتها مجلة بلاتس ستيل ماركيتس ديلي.
و يسعى مصنعو الصلب في هذه الأثناء إلى التفاوض على تأجيل أو إلغاء الشحنات المتعاقد عليها. و عوض الطلب الصيني القوي عن الكميات التي عزفت أوروبا عن شرائها.

و تبيع الشركة حوالي 60% من إنتاجها إلى أوروبا في معظمها عقود على المدى الطويل و 40% إلى الصين و كلاهما على أساس المدى و الوزن. و احتلت موريتانيا المرتبة الرابعة عشر كأكبر موردي خام الحديد للصين في عام 2010 لتبلغ صادراتها 4.2 مليون طناً أو حوالي 0.7% من إجمالي مستوردات البلاد وفقاً لبيانات الجمارك الصينية.

و تسعّر SNIM دقائق خام الحديد باستخدام قيم مؤشر بلاتس لخام الحديد على مدى الأشهر الثلاثة قبل الشهر الذي يسبق بدء الربع حسب جيليدي. و بسؤاله عما إذا كانت الشركة تخطط للانتقال إلى التسعير على أساس المدى القصير قال جيليدي إن الشركة تراقب التغيرات في السوق. و قال « إن المصانع الأوروبية تعارض حتى آليات التسعير الربعية ».

و أضاف جيليدي أن SNIM تخطط لرفع إجمالي إنتاجها من خام الحديد إلى 18 مليون طناً سنوياً بحلول عام 2015 بزيادة قدرها 33% عن الرقم الحالي البالغ 12 مليون طناً سنوياً بشكل أساسي في شكل منتجاتها المركزة. و ستتأتى زيادة الإنتاج عن مشروع جولب رقم 2 الذي سيبدأ نهاية عام 2013.


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م