المعارضة في موريتانيا تحشد احزابها لمقاطعة الانتخابات

المعارضة في موريتانيا تحشد احزابها لمقاطعة الانتخابات

الخميس 5 حزيران (يونيو) 2014 الساعة 12:15

اعتبر رئيس المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة الشيخ سيد أحمد ولد بابا مين، أن المسيرة التي نظمها المنتدى مساء الأربعاء، تثبت أن الشعب الموريتاني يرفض الانتخابات الرئاسية المقبلة والتي وصفها بأنها « انقلاب جديد ».

واستعرض حزب تكتل القوى الديمقراطية المعارض جماهيره الاربعاء، حيث حضرت شعاراته بقوة في أكثر من مكان من مسيرة المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة بالعاصمة انواكشوط.

وقال ولد بابا مين في خطاب ألقاه أمام أنصار المنتدى: « لقد أثبتم اليوم أن الشعب الموريتاني يرفض هذا الانقلاب الجديد وأن يساق إلى مهزلة انتخابات تعمق الأزمة الخانقة التي تتخبط فيها البلاد ».

وأضاف في نفس السياق أن الشعب الموريتاني « يرفض مسيرة الانتخابات التي لا يراد منها سوى تشريع فترة جديدة من التسلط »، معتبراً أن الانتخابات « فصلها النظام القائم على مقاسه، بعد رفضه للحوار ».

وأشار إلى أن المسيرة التي نظمت الاربعاء « تجسد كافة شرائح وأعراق الشعب الموريتاني »، مؤكداً أن من شاركوا فيها « هم الممل الحقيقي للشعب الموريتاني »، على حد تعبيره.

وخلص إلى أن « المشاركة في الانتخابات الأحادية يشكل مساهمة آثمة في تكريس واستمرار الاستبداد والظلم في حق شعبنا ومستقبل بلدنا »، مؤكداً أن « مقاطعة هذه الانتخابات واجبة بكل المعايير، ويجب أن يعبر كل منا عن مقاطعته بكل ما أوتي من وسائل سلمية ومشروعة ».

وظهر الحضور القوي لحزب تكتل القوى الديمقراطية في مسيرة الاربعاء كما لو كان ردا قويا على الحديث الإعلامي خلال الفترة الماضية عن انسحابات بالجملة من صفوفه إلى حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، وهي الانسحابات التي شكك قادة الحزب في العديد منها.

وقد أكد منظمو المسيرة أنهم جادون في العمل على إفشال ما سموها « مهزلة الانتخابات »، واعتبروا أنها لا تتمتع بأي مصداقية.

وقال ولد بابا مين إن الانتخابات « تعمق الأزمة الخانقة التي تتخبط فيها البلاد »، وطالب الجميع بالمساهمة في « المقاطعة الفعالة بكل ما أوتي من الوسائل المشروعة والسلمية ».

واعتبر أن حجم المسيرة يعكس إرادة الموريتانيين الرافضة لهذه « الانتخابات التي فصلها النظام القائم على مقاسه بعد رفضه كل حوار جاد ومسؤول يمكن أن يفضي إلى استحقاقات توافقية وذات مصداقية ».

وأكد قادة معارضون ثقتهم في نجاح مسعاهم لإفشال الانتخابات واستجابة الشعب الموريتاني لدعوات المقاطعة، وقال رئيس حزب الاتحاد والتغيير الموريتاني المعارض صالح ولد حننا إن « هذا الحشد الكبير من المواطنين الموريتانيين يؤكد أن الشعب يرفض هذا المسار الأحادي العبثي، وأنه مصر على إصلاح حقيقي وتغيير ديمقراطي يخرج البلاد من أزمتها الحالية ».

وانتقد ولد بابا مين بقوة الأوضاع التي تعيشها موريتانيا، وقال: « تعرفون جميعا أنه طيلة السنوات الست الماضية والبلاد تتخبط في أزمات سياسية غير مسبوقة: ديمقراطية تتراجع، وحكامة تسوء، ومقدسات تداس وحرمات تنتهك وفضائح تنتشر وقيم تنحسر وفساد يستشري وأسعار تتصاعد وبطالة تتفاقم وفقر يتزايد عكساً للإنجازات التي يتبجح بها النظام ويكذبها الواقع.. أمام هذه الوضعية تم إنشاء المنتدى ».

وأنهى كلمته بترديد الشعارات التي رفعتها المسيرة وهي: « مقاطعون صامدون.. لا للانتخابات الأحادية.. عاشت موريتانيا حرة أبية ».

ونظم المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة – والذي يضم في عضويته 17 حزبا سياسيا وعدة منظمات مجتمعية وشخصيات مستقلة – مسيرة جماهيرية حاشدة، جابت شوارع رئيسية في العاصمة انواكشوط، وانتهت بمهرجان خطابي في ساحة ابن عباس في العاصمة الموريتانية.

وترى الاحزاب الموالية أن من يقاطعون الانتخابات يفعلون ذلك بدافع الخوف من مواجهة حقيقة وزنهم الانتخابي بعدما أدركوا عدم قدرتهم على مواجهة الرئيس محمد ولد عبدالعزيز انتخابيا.

وفي هذا الصدد اعتبر عبدالله حرمة الله القيادي بالحزب الحاكم وعضو اللجنة الإعلامية لحملة المرشح ولد عبد العزيز، أن المبررات التي تقدمها المعارضة للمقاطعة غير مقنعة ولا تمت إلى الواقع بصلة.

وقال حرمة الله إن « الموالاة والحكومة قدمتا كل التنازلات من أجل إقناع المنتدى بالمشاركة، وقبلتا شروطه التي كانت تعجيزية في غالبها، وتمسكتا بالحوار للوصول إلى انتخابات توافقية، لكن المنتدى لم يكن جادا ورفض المشاركة ».

وأضاف أن « كل ضمانات الشفافية متوفرة في ظل وجود حالة مدنية بيومترية، وإنشاء لجنة مستقلة تم تعيين رئيسها وغالبية أعضائها من طرف المعارضة، وعهد إليها بكل ما له صلة بالانتخابات تحضيرا وتنفيذا في إطار إصلاحات دستورية هامة تمخضت عن حوار جاد ومسؤول مع ممثلي المعارضة ».

المصدر : ميدل ايست أونلاين


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م