مصر : ميدان التحرير يشتعل من جديد

مصر : ميدان التحرير يشتعل من جديد

الأحد 20 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011 الساعة 16:46

اقتحم الآلاف من أفراد الشرطة العسكرية ميدان التحرير من جهة شارع القصر العيني والجامعة الأمريكية مستخدمة القنابل المسيلة للدموع.

جاء ذلك منذ قليل، بعد هتافات متواصلة من الشباب بإسقاط المشير.

وقد تضافرت جهود كل من الداخلية والشرطة العسكرية لإخلاء الميدان من المعتصمين بالقوة، وشهدت الدقائق الماضية حركات كر وفر، ونزوح لبعض المتظاهرين إلى شوارع جانبية، في حين تصدت غالبيتهم لمواجهات مع قوات الأمن بنوعيها.

وقد لوحظ قيام قوات الأمن باقتحام الميدان وهدم الخيام وإشعال النار بها، في تصعيد ظاهر وتحد للمتظاهرين من الشباب الذين يدخلون الآن في مواجهات دامية وانتحارية مع قوات الأمن.

وفي تطور جديد للأحداث علمت « محيط » ان المتظاهرين قاموا بأسر جنديين من أفراد الأمن.

وقد أكدت مصادر خاصة أن التطور الجديد للأحداث جاء نتيجة تنسيق بين الحكومة والجيش، بعد لقاء بين اللواء محسن الفنجري عضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة وبين الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء.

وانتقلت المواجهات الدامية بين الأمن والمتظاهرين منذ قليل من شارع محمد محمود إلى شارع قصر النيل، حيث خرجت قوات أمنية حاشدة من شارع محمد محمود وهي تطلق القنابل المسيلة للدموع بشكل مكثف أدى إلى إصابة العشرات بالاختناق.

وارتفعت حصيلة المستشفى الميداني بميدان التحرير إلى ما بين 50 إلى 60 مصابا تقريبا، كلهم أصيبوا خلال الدقائق الماضية، وتنوعت إصاباتهم، فأغلبهم أصيب باختناقات في حين أصيب آخرون بجروح قطعية وكسور نتيجة الضرب بالهراوات.

وشوهدت عدة عربات إسعاف تجوب الميدان لنقل المصابين بإصابات خطيرة إلى مستشفى قصر العين لسرعة إسعافهم.

محيط اليوم


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م