الحزب الحاكم في موريتانيا « يستولي » على ناخبي نواكشوط

الحزب الحاكم في موريتانيا « يستولي » على ناخبي نواكشوط

الثلاثاء 18 حزيران (يونيو) 2013 الساعة 21:59

يبدو أن الحزب الحاكم في موريتانيا (الاتحاد من أجل الجمهورية) قرر في حملته الانتخابية المبكرة “الاستيلاء” على ناخبي العاصمة نواكشوط الذين يبلغون قرابة ثلث الناخبين في البلاد .

وركز الحزب بشكل أساسي من خلال الاجتماعات المتواصلة بين وزراء في الحكومة ومسؤولين كبار وقادة حزبيين وبين قادة القواعد الحزبية، على تعبئة شريحة النساء والشباب حول المشاركة في الإحصاء الانتخابي الممهد للانتخابات المقررة في أكتوبر المقبل .

وحرص وزراء وقادة الحزب الحاكم على إبلاغ ثلاث رسائل لقادة وحداتهم الحزبية، أولها أن المعارضة فشلت في خيار الشارع الذي اعتمدته لإطاحة النظام، وثانيها رفض الأغلبية الرئاسية لتشكيل حكومة توافقية، وثالث هذه الرسائل هو أن مصير الحزب مرتبط بما سيحققه من فوز بالانتخابات المقبلة .

« الخليج »


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م