خلاف بين والي آدرار وفيدرالي الحزب الحاكم بسبب رفض ترخيص مهرجان قرب منصة سبق أن حجزها حزب إتحاد قوى (...)

خلاف بين والي آدرار وفيدرالي الحزب الحاكم بسبب رفض ترخيص مهرجان قرب منصة سبق أن حجزها حزب إتحاد قوى التقدم

السبت 19 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011 الساعة 11:20

نواكشوط (ونا) — قالت مصادر مطلعة إن خلافا نشب بين والي آدرار صال صيدو و فيدرالي الحزب الحاكم سيدين ولد سيد أحمد بسبب رفض اللجنة الأمنية في الولاية لطلب تقدم به قسم حزب الإتحاد من أجل الجمهورية في أطار لإجراء مهرجان قي ساحة متصلة بالمنصة الرئيسية التي سبق و أن حجزها حزب إتحاد قوى التقدم منذ أيام .

و قد ظهر الخلاف حينما أعرب الفيدرالي ولد سيد أحمد خلال زيارة وفده للوالي عن تذمره من الإدارة و عدم مساعدتها حزبه و هو ما رد عليه الوالي أن قرار رفض التماس هذا قد اتخذته لجنة أمنية تضم القادة العسكريين و الأمنيين من أجل الحفاظ على أمن و سكينة المواطنين و تحاشي أي احتكاك ، و قد ثمن أعضاء الوفد قرار الإدارة قائلين إن سكينة المواطنين من أهداف حزبهم ـ على حد تعبيرهم.
و تشهد مدينة أطار هذا تحضير غير مسبوق لمهرجانين متزامنين لحزب إتحاد قوى التقدم ( في المنصة الرسمية ) و حزب الإتحاد من أجل الجمهورية بقاعة المؤتمرات .


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م