بدء الراحة لبيولوجية للصيد التقليدي في نواذيبو

بدء الراحة لبيولوجية للصيد التقليدي في نواذيبو

السبت 15 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 الساعة 12:07

نواذيبو ، 15/10/2011 (و م ا) - بدأت الليلة البارحة عند منتصف الليل الراحة البيولوجية للصيد التقليدي في نواذيبو بموجب المقررالصادر من وزير الصيد والاقتصاد البحري والقاضي بوقف الصيد التقليدي لرأس قدميات والصيد الشاطئ لرأس قدميات لمدة شهرا كاملا ابتداء من 15 أكتوبر وحتي 15نوفمبر علي كافة المياه الخاضعة للتشريع الموريتاني.
وتهدف هذه الراحة إلي حماية الثروة السمكية من الاستغلال المفرط بفعل عمليات الاصطياد بالإضافة إلي المحافظة أيضا علي الوسط البيئي البحري وإيجاد مناخ ملائم لتكاثر الأسماك.

وأكد رئيس قسم اتحادية الصيد التقليدي في نواذيبو السيد سيد أحمد ولد عبيد في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء علي أهمية هذه الراحة في الحفاظ علي المخزون السمكي للبلاد، مشيرا إلي التحسن الحاصل حاليا في أسعار الأسماك وخاصة عينات الأخطبوط في الأسواق الدولية حيث يصل متوسط هذه الأسعار إلي 11 ألف دولار للطن.

وتطرق رئيس قسم اتحادية الصيد التقليدي إلي المشاكل التي يعاني منها قطاع الصيد في نواذيبو والتي من أبرزها المنطقة المخصصة للصيد التقليدي حيث أصبحت هذه المنطقة لا تتناسب مع الأعداد المتزايدة للزوارق والتي وصل عددها الي 3300 زورق تعمل في مجال الصيد التقليدي في أنواذيبو.

كما أشار السيد سيد أحمد ولد عبيد أن من بين المشاكل التي يعاني منها قطاع الصيد التقليدي في انواذيبو هو غياب سياسة واضحة لتفعيل القرض البحري.

نشير الي أن مداخيل الصيد التقليدي من العملة الصعبة تصل الي 150 مليون دولار سنويا كما أن معدل الإنتاج السنوي من عينات الصيد تقليدي يصل الي 110 ألف طن، كما يوفر قطاع الصيد التقليدي 15000ألف فرصة عمل مباشرة.


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م