النائب الفرنسي نويل مامير يأسف لما بدر منه ويتهم جهات باستعماله في «تلاعبات ماليةسياسية-قبلية»

النائب الفرنسي نويل مامير يأسف لما بدر منه ويتهم جهات باستعماله في «تلاعبات ماليةسياسية-قبلية»

الجمعة 8 آذار (مارس) 2013 الساعة 11:34

نواكشوط (موري ميديا) — أصدر النائب الفرنسي نويل مامير بياناً أرسله إلى الوكالة الفرنسية ، قال فيه أنه تحدث ، قبل اتهاماته للرئيس الموريتاني ، مع بعض الموريتانيين الذين استعملوه فيما ما أسماه «تلاعبات ماليةسياسية-قبلية» بدون أن يعطي معلومات أكثر عن هذه الجهات التي تلاعبت به. وقال أنه يأسف لما بدر منه وأنه لم يكن يقصد الرئيس الموريتاني بعينه وكان من الممكن ، يضيف مامير ، أن يقول نفس الكلام مستبدلاً الرئيس الموريتاني ب«الرئيس الجزائري أو المالي التشادي» ... لأنه ، يؤكد مامير ، كان ينتقد السياسة الفرنسية في أفريقيا بصفة عامة.
وكان محامي الرئيس ولد عبد العزيز كان قد رفع شكوى ضد مامير بعد أن قال هذا النائب عن حزب الخضر في نقاش عن الحرب في مالي ، أن الارهابيين «سيهربون الى البلدان المجاورة كموريتانيا التي يرعى رئيسها تجارة المخدرات».


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م