شركة مناجم النحاس تثير ضجة بسبب نبش القبور

شركة مناجم النحاس تثير ضجة بسبب نبش القبور

الأربعاء 16 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011 الساعة 13:52

أثار حادث نبش قبور مترامية في صحراء موريتانيا ونقل رفاة الموتى للتنقيب عن المعادن النفيسة تحت الأرض غضب وسخط سكان انشيري الذين اتهموا شركة مناجم النحاس بالجشع والطمع وانتهاك حرمة الموتى والعبث بها.

ورغم تأكيد الشركة أنها حصلت على موافقة الجهات المختصة وعلى فتوى شرعية من هيئة العلماء إلا أن الغضب الشعبي من هذه الحادثة التي تعد الأولى من نوعها في البلاد لا يزال مستمراً ويهدد بفتح ملفات شركات التعدين والمخالفات القانونية التي ترتكبها والتي أثرت على الحياة الاجتماعية والبيئية في انشيري.

وكانت شركة مناجم النحاس الموريتانية قامت مؤخراً بنبش عشرات القبور ونقلها إلى مكان آخر بموافقة أهالي الموتى وفي حالات أخرى دون موافقتهم بسبب عدم التوصل لأهل المتوفى ورفض آخرين نقل رفاة ذويهم مما حدا بالشركة إلى نبش القبور بداعي أنها قبور مترامية في أراضي شاسعة مليئة بالمعادن النفيسة ومستندة على فتوى دينية وموافقة وزارتي الشؤون الإسلامية والمعادن.

المصدر : قناة العربية


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م