البنتاجون يعرب عن قلقه من إعلان القاعدة حصولها على أسلحة من ليبيا

البنتاجون يعرب عن قلقه من إعلان القاعدة حصولها على أسلحة من ليبيا

الخميس 10 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011 الساعة 23:21

أكدت وزارة الدفاع الأمريكية « البنتاجون » مرة أخرى قلقها من سقوط الأسلحة الليبية التكتيكية والإستراتيجية في أيدي جماعات إرهابية مثل تنظيم القاعدة في شمال إفريقيا، وأكدت مواصلة البحث عن مصير هذه الأسلحة رغم عدم وجود قوات أمريكية على الأرض في ليبيا للبحث عن هذه الأسلحة.

جاء ذلك في تعليق لمسئول بالبنتاجون بشأن حصول تنظيم القاعدة على أسلحة من ليبيا خلال الأحداث الأخيرة بها وفق ما أعلن اليوم في موريتانيا، مشيرا إلى أن وزارة الدفاع الأمريكية تنسق بشكل منتظم في هذا الصدد مع الدول المحيطة بليبيا مثل مصر والجزائر ومالي وموريتانيا والمغرب.

وكان البنتاجون قد دعا فور مقتل القذافي في 20 أكتوبر الماضي إلى ضرورة البحث عن الأسلحة التكتيكية التي يمكن حملها على الكتف والأسلحة الإستراتيجية التي يقصد بها الأسلحة الكيماوية التي كانت متوافرة في المستودعات الليبية التابعة لنظام القذافي.

يشار إلى أن البنتاجون كان قد أرسل متعاقدين مع الجيش الأمريكي إلى ليبيا بصفة غير عسكرية لتقصي الحقائق حول الوجهة التي سلكتها هذه الأسلحة المفقودة.

الجدير بالذكر أن مختار بلمختار، وهو أحد قادة تنظيم القاعدة في بلاد المغرب قد قال فى وقت سابق اليوم إن التنظيم استفاد من الصراع الليبي بالحصول على أسلحة ودعا الإسلاميين في ليبيا إلى عدم تسليم أسلحتهم.

ولم يحدد بلمختار نوعية أو أعداد الأسلحة التي حصلت عليها الجماعة أو كيف حصلت عليها.

ينكر الإسلاميون الذين شاركوا في القتال في ليبيا أي صلة بالطموحات العنيفة لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.. وقالت الجزائر مرارا إنه قد تم نقل أسلحة متقدمة من ليبيا إلى شمال مالي.

الأهرام


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م