الربيع العربى يحسن جودة التعليم العالى

الربيع العربى يحسن جودة التعليم العالى

الخميس 10 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011 الساعة 21:04

قالت صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية أن ثورات الربيع العربي التي قامت معظمها على أكتاف الشباب في دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أدت إلى زيادة الاهتمام بتحسين جودة التعليم العالي في المنطقة.

وأوضحت الصحيفة أن الأكاديميين أصبحوا يركزون إلى حد كبير على الدور الذي يمكن أن يلعبه التعليم العالي فى الفترة المقبلة، وعلى الخطوات الحاسمة التي تحتاج أن يقوم المسئولون بها لتحقيق هذا الهدف، مثل التواصل مع مؤسسات خارج المنطقة وتوحيد المناهج وإيجاد مصادر بديلة للتمويل وغيرها.

وذكرت الصحيفة أن معهد التعليم الدولي قد أجرى دراسة على 300 مؤسسة للتعليم العالي في الأردن ولبنان والمغرب والمملكة العربية السعودية وتونس وقطر والإمارات العربية المتحدة، صدرت بالتعاون مع الجمعية اللبنانية للعلوم التربوية وبدعم من مركز «كارنيجي» لأبحاث السلام الدولي فى أمريكا، وقد أثبتت الدراسة أن دول المنطقة تحاول رفع مستوى التعليم وتحسين جودته.
وقال راجيكا بهانداري، المسئول عن البحوث والتقييم في معهد التعليم الدولي: «إن الربيع العربي سوف يؤثر بالتأكيد على نظام الإدارة في التعليم العالي، وربما في اتجاه المزيد من الاستقلال والمشاركة والشراكة فى هذا القطاع».

وقال عدنان الأمين، أحد المشاركين فى الدراسة ومؤسس الجمعية اللبنانية للدراسات التربوية: إن العديد من أنظمة التعليم العالي في المنطقة لا تزال في مرحلة انتقالية .

وأرجعت الصحيفة سبب انخفاض نسبة مشاركة المؤسسات العربية التعليمية دوليا إلى تفاوت النماذج التعليمية المستخدمة في المنطقة إلى حد كبير، حيث إن البعض يتبع النموذج الأمريكي والبعض الآخر يتبع النظام الفرنسي أو هناك جمع بين النموذجين.

المصدر:الوفد


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م